صور حب
شات صوتي
العاب باربي
شات صوتي



منتديات الاميرة يارا

العودة   منتديات مياسة الزين > المنتديات العامة > القسم الاسلامي

القسم الاسلامي مـجالس الخير

إضافة رد
Submit Thread >  Add to Tagza.com: Social Bookmarking site Submit to AddThisTo Submit to Digg Submit to Reddit Submit to Furl Submit to Del.icio.us Submit to Google Submit to Yahoo! This Submit to Technorati Submit to StumbleUpon Submit to Spurl Submit to Netscape  < Submit Thread
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 06-09-2012, 04:30 PM   #16
رهينة الحب


رهينة الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12389
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 02-16-2014 (05:13 PM)
 المشاركات : 22,394 [ + ]
 التقييم :  80
 SMS ~
قد يبيع الإنسان شيئا قد شراه.. ولاكن لايبيع قلبا قد هواه... !!
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: نداءات الرحمن لعباده المؤمنين






يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ (149)
يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه، إن تطيعوا الذين جحدوا ألوهيتي, ولم يؤمنوا برسلي من اليهود والنصارى والمنافقين والمشركين فيما يأمرونكم به وينهونكم عنه, يضلوكم عن طريق الحق, وترتدُّوا عن دينكم, فتعودوا بالخسران المبين والهلاك المحقق.
حذرالله عز وجل من طاعة الكافرين ، يعني مشركي العرب : أبا سفيان وأصحابه ، وقيل : اليهود والنصارى ، وقال علي رضي الله عنه : يعني المنافقين في قولهم للمؤمنين عند الهزيمة : ارجعوا إلى دين آبائكم " يردوكم على أعقابكم " أي إلى الكفر
قال أبو جعفر : يعني بذلك تعالى ذكره : يا أيها الذين صدقوا الله ورسوله في وعد الله ووعيده وأمره ونهيه { إن تطيعوا الذين كفروا } يعني : الذين جحدوا نبوة نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم من اليهود والنصارى - فيما يأمرونكم به وفيما ينهونكم عنه - فتقبلوا رأيهم في ذلك وتنتصحوهم فيما يزعمون أنهم لكم فيه ناصحون { يردوكم على أعقابكم } يقول : يحملوكم على الردة بعد الإيمان والكفر بالله وآياته وبرسوله بعد الإسلام { فتنقلبوا خاسرين } يقول : فترجعوا عن إيمانكم ودينكم الذي هداكم الله له { خاسرين } يعني : هالكين قد خسرتم أنفسكم وضللتم عن دينكم وذهبت دنياكم وآخرتكم
ينهى بذلك أهل الإيمان بالله أن يطيعوا أهل الكفر في آرائهم وينتصحوهم في أديانهم كما :
حدثنا ابن حميد قال حدثنا سلمة عن ابن إسحق : { يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين } أي : عن دينكم فتذهب دنياكم وآخرتكم
حدثنا القاسم قال حدثنا الحسين قال حدثني حجاج عن ابن جريج قوله : { يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا } قال ابن جريج : يقول : لا تنتصحوا اليهود والنصارى على دينكم ولا تصدقوهم بشيء في دينكم
حدثنا محمد قال حدثنا أحمد قال حدثنا أسباط عن السدي : { يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين } يقول : إن تطيعوا أبا سفيان يردكم كفارا
(بل الله مولاكم وهو خير الناصرين )
قال أبو جعفر : يعني بذلك تعالى ذكره : إن الله مسددكم أيها المؤمنون فمنقذكم من طاعة الذين كفروا





ضع تعليق بحسابك فى الفيس بوك





 
 توقيع : رهينة الحب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 04:30 PM   #17
رهينة الحب


رهينة الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12389
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 02-16-2014 (05:13 PM)
 المشاركات : 22,394 [ + ]
 التقييم :  80
 SMS ~
قد يبيع الإنسان شيئا قد شراه.. ولاكن لايبيع قلبا قد هواه... !!
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: نداءات الرحمن لعباده المؤمنين







يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزًّى لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ يُحْيِ وَيُمِيتُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (156)

يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه، لا تُشابهوا الكافرين الذين لا يؤمنون بربهم, فهم يقولون لإخوانهم من أهل الكفر إذا خرجوا يبحثون في أرض الله عن معاشهم أو كانوا مع الغزاة المقاتلين فماتوا أو قُتِلوا: لو لم يخرج هؤلاء ولم يقاتلوا وأقاموا معنا ما ماتوا وما قُتلوا. وهذا القول يزيدهم ألمًا وحزنًا وحسرة تستقر في قلوبهم, أما المؤمنون فإنهم يعلمون أن ذلك بقدر الله فيهدي الله قلوبهم, ويخفف عنهم المصيبة, والله يحيي مَن قدَّر له الحياة -وإن كان مسافرًا أو غازيًا- ويميت مَنِ انتهى أجله -وإن كان مقيمًا- والله بكل ما تعملونه بصير, فيجازيكم به.

( يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين كفروا ) يعني : المنافقين عبد الله بن أبي وأصحابه ، ( وقالوا لإخوانهم ) في النفاق والكفر وقيل : في النسب ، ( إذا ضربوا في الأرض ) أي : سافروا فيها لتجارة أو غيرها ، ( أو كانوا غزى ) أي : غزاة جمع غاز فقتلوا ، ( لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا ليجعل الله ذلك) يعني : قولهم وظنهم ، ( حسرة ) غما ( في قلوبهم والله يحيي ويميت والله بما تعملون بصير ) قرأ ابن كثير وحمزة والكسائي " يعملون " بالياء وقرأ الآخرون بالتاء .



وظاهر من مناسبة هذه الآيات في سياق المعركة , أن هذه كانت أقوال المنافقين الذين رجعوا قبل المعركة , والمشركين من أهل المدينة الذين لم يدخلوا في الإسلام ; ولكن ما تزال بين المسلمين وبينهم علاقات وقرابات . . وأنهم اتخذوا من مقاتل الشهداء في أحد , مادة لإثارة الحسرة في قلوب أهليهم , واستجاشة الأسى على فقدهم في المعركة - نتيجة لخروجهم - ومما لا شك فيه أن مثل هذه الفتنة والمواجع دامية مما يترك في الصف المسلم الخلخلة والبلبلة . ومن ثم جاء هذا البيان القرآني لتصحيح القيم والتصورات , ورد هذا الكيد إلى نحور كائديه .
إن قول الكافرين: (لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا). . ليكشف عن الفارق الأساسي في تصور صاحب العقيدة وتصور المحروم منها , للسنن التي تسير عليها الحياة كلها وأحداثها:سراؤها وضراؤها . . إن صاحب العقيدة مدرك لسنن الله , متعرف إلى مشيئة الله , مطمئن إلى قدر الله . إنه يعلم أنه لن يصيبه إلا ما كتب الله له , وأن ما أصابه لم يكن ليخطئه , وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه . ومن ثم لا يتلقى الضراء بالجزع , ولا يتلقى السراء بالزهو , ولا تطير نفسه لهذه أو لتلك ; ولا يتحسر على أنه لم يصنع كذا ليتقي كذا , أو ليستجلب كذا , بعد وقوع الأمر وانتهائه ! فمجال التقدير والتدبير والرأي والمشورة , كله قبل الإقدام والحركة ; فأما إذا تحرك بعد التقدير والتدبير - في حدود علمه وفي حدود أمر الله ونهيه - فكل ما يقع من النتائج , فهو يتلقاه بالطمأنينة والرضى والتسليم ; موقنا أنه وقع وفقا لقدر الله وتدبيره وحكمته ; وأنه لم يكن بد أن يقع كما وقع ; ولو أنه هو قدم أسبابه بفعله ! . . توازن بين العمل والتسليم , وبين الإيجابية والتوكل , يستقيم عليه الخطو , ويستريح عليه الضمير . . فأما الذي يفرغ قلبه من العقيدة في الله على هذه الصورة المستقيمة , فهو أبدا مستطار , أبدا في قلق ! أبدا في "لو" و "لولا" و "يا ليت" و "وا أسفاه" !











 
 توقيع : رهينة الحب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 04:31 PM   #18
رهينة الحب


رهينة الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12389
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 02-16-2014 (05:13 PM)
 المشاركات : 22,394 [ + ]
 التقييم :  80
 SMS ~
قد يبيع الإنسان شيئا قد شراه.. ولاكن لايبيع قلبا قد هواه... !!
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: نداءات الرحمن لعباده المؤمنين




يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (200)

يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه اصبروا على طاعة ربكم, وعلى ما ينزل بكم من ضر وبلاء, وصابروا أعداءكم حتى لا يكونوا أشد صبرًا منكم, وأقيموا على جهاد عدوي وعدوكم, وخافوا الله في جميع أحوالكم; رجاء أن تفوزوا برضاه في الدنيا والآخرة.


هذه هي الآية الأخيرة من سورة آل عمران، وسورة آل عمران هي سورة المعركة مع الباطل، تدعو المؤمنين إلى مواجهة أصحاب الباطل وجهادهم، وتحدِّيهم، والوقوف أمامهم.. والمواجهة مع الباطل لها جانبان: جانب نظري يقوم على النقاش والجدال، وتفنيد شبهات الباطل، وتقديم الأدلة على الحق. وجانب عمليّ يقوم على القتال وإطلاق النار، والمُهاجمة والغزو..

وبما أنّ سورة آل عمران هي سورة المعركة مع الباطل، في الجانب النظري والجانب العملي، لذلك جاءت الآية الأخيرة منها توجيهاً ميدانياً عملياً للمؤمنين للاتصاف بالصفات اللازمة للانتصار في المواجهة.

وبدأت هذه الصفات بالنداء المباشر للمؤمنين:
(يا أيها الذين آمنوا)
،
وهذا معناه أنه لا بد للمؤمنين مِنْ أنْ ينحازوا إلى جانب الحقّ في مواجهة الباطل، فلا يجوز أن يبقَوْا متفرّجين في المعركة بين الحق والباطل، وأن يَدْعوا إلى الحياد وعدم الانحياز.. إنهم مؤمنون صالحون، ملتزمون بالقرآن، وهذا يعني أنّ أصحاب الباطل لن يتوقفوا عن حربهم، فالمعركة معركتهم، والأمر أمرهم، ولا بد من أن يدخلوها، متسلّحين بسلاح الإيمان، وأن يستمروا في مواجهة أصحاب الباطل!! وقد أمرت الآية المؤمنين المجاهدين بأربعة أوامر:

1.
"اصبروا":
والصبر هو حَبْسُ النفس على البقاء. وذلك بالثبات على الحق والالتزام به.. والصبر هنا مطلق، فهو صبر على الطاعة، وصبر على ترك المعصية، وصبر على الجهاد والمواجهة والتحدي، وصبر على طول الطريق، وانتفاش الباطل، وضخامة التضحيات، وتأخّر النّصر..

2.
"وصابروا":
والمُصابرة أن يواجه المؤمنون صبر أعدائهم على باطلهم بصبرهم هُمْ على حقهم، فالأعداء يصبرون على المعركة، ويتحمّلون المشقة، ويدفعون الثمن، ويبذلون كل شيء.. والمؤمنون أوْلى بذلك منهم، فالمُصابرة مُفاعلة من الصبر وهي أن تواجه صبر عدوك بصبرٍ مثله أو أكبر منه..

3.
"ورابطوا":
والمرابطة هي أن يثبت المؤمن على الحق، وأن يستمرعليه، ويربط عليه نفسه، ويوقف عليه أهدافه وآماله، وتطلعاته ومستقبله!

4.
"واتقوا الله":
والتقوى هي الحالة الإيمانية الدائمة التي يعيشها المؤمن، ولا يتخلى عنها ليلاً أو نهاراً.. فهو يصبر ويُصابر ويرابط، وهو يتقي الله ويراقبه.. وعند ذلك يكون من المفلحين الفائزين المنتصرين!!

هنيئاً لكم أيها المجاهدون الصابرون المرابطون في كل مكان ما تقومون به من صبرٍ ومصابرةٍ ومرابطة، وأنتم المنتصرون على الأعداء في النهاية إن شاء الله...


وإلى لقاء جديد بإذن الله تعالى









 
 توقيع : رهينة الحب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 04:31 PM   #19
رهينة الحب


رهينة الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12389
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 02-16-2014 (05:13 PM)
 المشاركات : 22,394 [ + ]
 التقييم :  80
 SMS ~
قد يبيع الإنسان شيئا قد شراه.. ولاكن لايبيع قلبا قد هواه... !!
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: نداءات الرحمن لعباده المؤمنين






الآية الأولى فى سورة النساء



﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا﴾النساء 19



المعاني المفردة


تَرِثُواْ:تجعلوا النساء كالمتاع ، ينتقل بالإرث من إنسان إلى آخر.


كَرْهاً:بفتح الكاف بمعنى الإكراه وبضمها بمعنى المشقة ﴿حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً﴾. قال الأزهري: الكَره والكُره لغتان، فبأي لغة وقع فجائز.


وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ:لا تضيقوا عليهن بمنعكم إياهن أيها الأولياء في مراجعة أزواجهن.قال مجاهد: ولا تحبسوهن.


بِفَاحِشَةٍ:الفعلة القبيحة والمراد بها هنا الزنا.


مُّبَيِّنَةٍ:ظَاهِرَةِ القُبِحِ.


وَعَاشِرُوهُنَّ:صاحبوهن.


بِالْمَعْرُوفِ: بما أمركم الله به من طيب القول، والمعاملة بالإحسان. ما تألفه الطباع السليمة ولا يستنكره الشرع ولا العرف ولا المروءة.



سبب النزول

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ:كَانواإِذَامَاتَ الرَّجُلُ كَان أَوْلِيَاؤُهُ أَحَقَّ بِامْرَأَتِهِ إِنْ شَاءَ بَعْضُهُمْ تَزَوَّجَهَا وَإِنْ شَاءُوا زَوَّجُوهَا وَإِنْ شَاءُوا لَمْ يُزَوِّجُوهَا فَهُمْ أَحَقُّ بِهَامِنْ أَهْلِهَا فَنَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ فِى ذلك

ويُروى عَنِه قَالَ: كَان الرَّجُلُ إِذَا مَاتَ وَتَرَكَ جَارِيَةً أَلْقَى عَلَيْهَا حَمِيمَةَ – خيمة - ثَوْبِهِ فَمَنَعَهَا، فَإِنْ كَانتْ جَمِيلَةً تَزَوَّجَهَا، وَإِنْ كَانتْ ذَمِيمَةً حَبَسَهَا حَتَّى تَمُوتَ فَيَرِثُهَا".


والمعنى يا أيها الذين آمنوا لا يجوز لكم أن تجعلوا نساء آبائكم من جملة تَرِكتهم, تتصرفون فيهن بالزواج منهن, أو المنع لهن, أو تزويجهن للآخرين, وهن كارهات لذلك كله, ولا يجوز لكم أن تصارُّوا أزواجكم وأنتم كارهون لهن; ليتنازلن عن بعض ما آتيتموهن من مهر ونحوه, إلا أن يرتكبن أمرا فاحشا كالزنى, فلكم حيننذ إمساكهن حتى تأخذوا ما أعطيتموهن. ولتكن مصاحبتكم لنسائكم مبنية على التكريم والمحبة, وأداء ما لهن من حقوق. فإن كرهتموهن لسبب من الأسباب الدنيوية فاصبروا; فعسى أن تكرهوا أمرًا من الأمور ويكون فيه خير كثير.



وإذا كان سلوك الجاهلية في وراثة المرأة قد أصبح خبراً يُروى، فإن الإضرار بالمرأة والإساءة إليها أمر لا نعدمه في عصر التقدم، وعصر نصرة المرأة والدفاع عنها؛ وبالتالي كان النهي والتحذير القرآني متجدداً ومؤكداً على احترام شخصية المرأة، وأنها ليست سلعة من السلع تباع وتشرى، وإنما هي شخص ذات كيان مستقل. وأن الموت إذا حال بين الزوج وزوجته فقد انقطعت العلاقة الزوجية بينهما، إلا ما يثبت من أحكام تتعلق بالموت، كالإرث المالي، والعدة، ولم يكن للورثة بحال سبيل على الزوجة






 
 توقيع : رهينة الحب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 04:33 PM   #20
رهينة الحب


رهينة الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12389
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 02-16-2014 (05:13 PM)
 المشاركات : 22,394 [ + ]
 التقييم :  80
 SMS ~
قد يبيع الإنسان شيئا قد شراه.. ولاكن لايبيع قلبا قد هواه... !!
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: نداءات الرحمن لعباده المؤمنين







{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَان بِكُمْ رَحِيمًا }النساء آية 29




المعاني المفردة




تَأْكُلُوا:كلمة " أكل " معناها: الأخذ؛ لأنّ الأكل هو أهم ظاهرة من ظواهر الحياة؛ لأنها الظاهرة المتكررة، فقد تسكن في بيت واحد طوال عمركن وتلبس جلباباً كل ستة أشهر، ولكن أنت تتناول الأكل كل يوم.
بِالْبَاطِلِ: بغير حق يبيح أكلها.
تِجَارَةً: بيعاً وشراءً فيحل لصاحب البضاعة أن يأخذ النقود ويحل لصاحب النقود أخذ البضاعة.
تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ: أي: تزهقوا أرواح بعضكم بعضاً.ولا يقتل الإنسان نفسه
-ذكر اللّه تعالى هنا قاعدة التعامل العام في الأموال، بعد أن بيّن أحكام بعض المعاملات: وهي معاملة اليتامى، وإعطاء شيء من أموال اليتامى إلى أقاربهم إذا حضروا القسمة، ووجوب دفع مهور النساء. والسبب واضح وهو أن المال قرين الرّوح، والاعتداء عليه يورث العداوة، بل قد يجرّ إلى الجرائم، لذا أوجب اللّه تعالى تداوله بطريق التراضي لا بطريق الظلم والاعتداء
- نهي الناس عن أكل بعضهم مال بعض، ويدخل في ذلك الربا والأموال التي تلقى إلى الحكام رشوة لهم، ويدخل في ذلك أخذ الغني والقادر القوي المكتسب الزكاة، وكذلك التعدي على الناس بغصب أموالهم وسرقتها والخيانة فيها وأخذها عن طريق الغش أو الخيانة في الوديعة أو العارية، والتحذير من عقود الربا وقيمة الملاهي والمنكرات من فيديوهات وسينمات وتلفزيونات، وما جاء عن طريق الميسر والقمار وكل ما أعان على إهلاك النفس، وما جاء عوضًا لكتم حق وإخفائه أو لإظهار باطل، وإعلانه ونحو ذلك من المحرمات، وكل ما أعان على الصد عن طاعة الله
-قال النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة حجة الوداع: "إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا‘‘
. إنما خص الأكل بالذكر ونهى عنه تنبيهاً على غيره من جميع التصرفات الواقعة على وجه الباطل لأن معظم المقصود من المال الأكل , وقيل يدخل فيه أكل ماله نفسه بالباطل ومال غيره أما أكل ماله بالباطل فهو إنفاقه في المعاصي , وقيل يدخل في أكل المال الباطل جميع العقود الفاسدة
-حرمة مال المسلم، وكل مال حرام وسواء حازه بسرقة أو غش أو قمار أو ربا.
-حرمة قتل المسلم نفسه أو غيره من المسلمين؛ لأنهم أمة واحدة






 
 توقيع : رهينة الحب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لعباده, نداءات, المؤمنين, الرحمن

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




العاب بنات هاي فلاش العاب بنات تلبيس
  • شات تبوك
  • شات التحليه
  • شات القصيم
  • شات
  • شات تعب قلبي
  • بنات الرياض
  • شات الود الخليجي
  • تصميم دكتور ويب سايت



    الساعة الآن 03:32 PM.


    أرشفة فيصل

    Powered by vBulletin® Version 3.8.7
    Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
    Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 ©2011, Crawlability, Inc.
    HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
    المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في منتديات مياسة الزين بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ منتديات مياسة الزين بل تمثل وجهة نظر كاتبها.
    العاب بنات شات صوتي مزيونه العاب فلاش شات صوتي المرسال
    العاب تلبيس العاب طبخ العاب تلبيس العاب بنات تعارف بلاك بيري العاب
    رمزيات بلاك بيري العاب العاب بنات العاب فلاش اطفال رمزيات واتس اب
    شات صوتي ستار اكاديمي 9
دردشة صوتية تعارف بلاك بيري منتديات العاب