صور
فساتين
العاب
مساحة اعلانية



العودة   منتديات مياسة الزين > المنتديات الأدبية > الـقصص والروايات

الـقصص والروايات حكايات لا تنسى ..

إضافة رد
Submit Thread >  Add to Tagza.com: Social Bookmarking site Submit to AddThisTo Submit to Digg Submit to Reddit Submit to Furl Submit to Del.icio.us Submit to Google Submit to Yahoo! This Submit to Technorati Submit to StumbleUpon Submit to Spurl Submit to Netscape  < Submit Thread
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-09-2010, 08:57 AM   #1
иớỖớя aŁ•đиŷa


الصورة الرمزية иớỖớя aŁ•đиŷa
иớỖớя aŁ•đиŷa غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11259
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 10-08-2013 (08:28 AM)
 المشاركات : 6,344 [ + ]
 التقييم :  330
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
عضو ذهبي وسام الالفية الاولى الاتقان وسام التميز الذهبي وسام الالفية الثانية وسام الالفية الثالثة الحضور المميز 
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رواية كانك نويت تذل هالراس اخطيت .





رواية كانك نويت هالراس اخطيت



(الجزء الاول )

البدايه
وقف بشموخ وبأعلى صوته : البنت لولد عمها وانا ماارخصها ياعمي

ناظره عمه بعين الفخر وناظر بالرجال اللي مالين المجلس :السموحه منكم ولدعمها يبيها






جت تجري بسرعه وبخوف فتحت باب غرفت اختها وصرخت : لحقي يارغد عبد العزيز حجر عليك

وقفت بغضب : هو بكيفه مو كل شي يمشي على رايه انا ابغي محمد وانا قلت لمها اخته موافقه

ليش يدخل

صرخت وهي توقف والله لوقفه عند حده من شايف نفسه

مسكتها بقلق وهي مرتبكه : رغد يالغاليه هدي ماتقدرين توقفين بوجهه يااختي هي عادتنا

صرخت فيها بقهر وهي تاخذ عبايتها : انا اللي بكسر هالعادات الغبيه هالحقير يبي يذلني لكن هين

والله مااسكت له



مسكتها بقوى وبخوف :يارغد هذي والله مايصير بتوقعين رجال بشنبات ماسارت يابنت امي تبين

تشمتين العالم فينا

سحبت يدها وهي تلف الطرحه : ايه بوقف بوجههم كلهم

ياحنان اتركيني

بكت بخوف : الله يخليك علشاني يابنت امي وابوي اذكري الله الله يخليك مالي غيرك بهالدنيا

رغد غمضت عيونها بالم وضمت اختها اللي بدت تبكي : لاتخافين علي انا قدها انا بنت رجال

لاتنسين انا جدي مطلق واوقف اكبرها شنب

حنان بين دموعها : بس مو ابوي وعبد العزيز اللي الكل يحسب له مية حساب حتى ابوي وعمي

مااحد يقدر يسوي شي بدون شوره انا خايفه عليك وطي راسك للريح يااختي

مسحت رغد ادموع اختها وبهدوء : انا تربيت حصه بنت مطلق ماتعودت اوطي راسي او انكسر

امي الله يرحمها علمتني كيف اوقف بوجه الريح لاتخافين علي

تلثمت بطرحتها ونزلت الدرج بكل شموخ قابلتها مرت ابوها وباستهزاء : اوه العروس نازله وبقهر :

اكيد ترقصين لانك بتاخذين ولد الذيب وكبيرهم
ناظرتها رغد باستهتار ونظره قويه وصدت عنها وهي تقول بكل شموخ : خلك بعيده عن دربي ياصيته مانتي بقدي
يابنت حمد
انقهرت صيته : يابنت امك ايش شيافتني رغد طنشتها ومشت لمجلس الرجال ولاهمها احد


دخلت بخطوات ثابته بس ماكان فيه الا ابوها وعممها وعيال عمها وقفت ورى الباب وبصوت عالي : ماهقيتك تقطع النصيب ياولد عمي

سكت الكل بالمجلس وتفاجئ وابو راكان انصدم من بنته
ابتسم عبد العزيز ابتسامه جانبيه مو علي يابنت عمي :
تعرفين عرفنا وانتي لي يابنت عمي ومافيه نصيب انقطع

انقهرت رغد بصوت عالي : وان قلت ماابيك ياولد عمي عافتك نفسي

صرخ ابوها :بس يابنت

وقام لها وقف عبد العزيزبوجه عمه : خلها ياعم
على صوته عبد العزيز وبشموخ ووصوت استهزاء : من متى نطلب شور الحريم يابنت عمي

ردت بكل قهر : بالشرع والدين

طلع ابوها معصب ومسكها من معصم يدها وسحبها عالبيت :انتي تراددي الرجال شكلي ماعرفت اربيك

سحبت يدها من ابوها بقوى وهم في صالة البيت المفتوحه كان فيه عمتها صيته واختها حنان : لسارالموضوع عني اوقف بوجهك انت بعد

رفع يده بيضربها كف بس كانت حنان واقفه قدامه وبصوت باكي :طلبتك ياابوي امسحها بوجهي خلاص ماراح ترادد وبتوافق على عبد العزيز

تبغى تصرخ رغد بس حنان مسكت فم اختها وسحبتها معها

طلعت فوق

صيته بخبث :الله يهديك دلعت بناتك لين سارن يعصنك يما قلت لك البنت مالها غير الشده ولابعد مخليها تدرس
تمريض هذي هي البنت استقوت عليك

ابو راكان وهو يمسح وجه:صدقتي ياصيته لكن ايام الدلع ولت قصرت راسي عند اخواني وقف انا طالع اشوفهم
طلع وابتسمت صيته بكل فرح هين يابنات حصوه جى وقت اوريكم الشغل





رمتها بقوى عالسرير :انا قلت لك وطي راسك للريح

رغد بعصبيه : ليش تسوين كذا لو ماانتي اختي كان عرفت اردها لك خليني معه والله مااسكت انا اخذعبد العزيز صاحيه انتي ولابعد متزوج و انا اللي ارضى فاهمه حتى لو رضت زوجته مو انا رغد اللي تنزل على وحده ليش مو فاهميني ان لي حق اختار لي حق اتزوج اللي ابغاه مو هم يختارو مين اتزوج هذا انتي زوجك ماجد غصب ايش مصيرك طلقك وسافر هالحقير انعدمت شخصيتك ورضيتي فيه

صرخت حنان بالم : بس يارغد بس حرام عليك
وراحت وتركتها

جلست رغد على السرير ليش ذكرتها الله لايوفقك ياعمي انت وولدك الله لايوفقك ياماجد بس ماراح اسكت بتشوفون ايش بسوي انا موحنان استسلم بسهوله

اه ياقلبي شكلي جرحتها بروح اشوفها او لا اخليها لحالها اعرفها ماتحب احد يكلمها لتضايقت




اه الله يسامحك ياماجد ايش سويت فيني شمت العالم فيني حتى اختي غمضت عيونها

واقف ببشته وجهه لفه عنها : اسمعيني انا مو موافق على هالزواج بتضلين معي شهرين واطلقك انا بسافر

ولو مو ابوي ماتزوجتك انا اشوفك مثل خواتي ومو انتي البنت اللي اتمناها
حست بخناجر تطعن فيها ودموعها تنزل مو قادره تتكلم الكلام ضاع من لسان

ها والدنيا اسودت بوجهاا ماقدرت تستوعب شي لين سمعت صوت الباب يتقفل

رمت نفسها عالسرير وهي منهاره تبكي الم

وكان الذكرى خنجر يطعنها غمضت عيونها ودموعها تنزل بدون صوت سار الالم صديقها والجرح ابوها والامل والسعاده اعداءها





بكل برود : الشرع حلل اربعه

صرخت بقهر : يالغبيه اقولك زوجك بيتزوج تقولين الشرع حلل اربعه انا اشهد انك منت بصاحيه يمال الماحي

ببرود : اوه لاتدعي انا دريت بس عادي مااحرم مااحل الله

يامريم ليش امنعه مايتزوج دامه عازني ورازني وكل مااتمنى عندي ومدلعني وماهو مقصر بشي ليش احرمه من سعادته

صرخت بقهر: انتي بتذبحيني سوير انتي تتكلمي عن زوجك مو ابوك او اخوك

بملل : هو يبي عيال ومن حقه اهم شي مو قاصرني شي وماراح يقصرني شي وبعدين انا اعرف عبد العزيز مايحب البنت المستقويه وماراح يحبها وبظل انا المعزبه
ويكفي انه قالي يعني عادي وبعدين هو ماقصر معي بشي وانا ماقدرت اجيب له الولد خله يتزوج يمكن يجيبه ولو يبي يتزوج ثلاث فوقي عادي دامه رازني وعازني ومو مخلي علي قاصر

صرخت بقوى: فالج لاتعالج وقفلت سماعة التليفون بقوى وقهر
:ايش فيك

مريم بعصبيه : اختك هالمجنونه داريه بزواج زوجها وراضيه ابتسمت ببرود وهي تبرد اظافرها : كيفها حياتها

رمت الطوله بقوى : قسم بالله ان كل وحده منكن اخس من الثانيه يامن يعطيني بوردكن
وطلعت وتركتها

الرجال يبي يتزوج وزجته راضيه ايش معصبها سخيفه صدق تبي تخرب بيت اختها رمت المبرد وقامت فوق دخلت غرفتها كانت غرفتها يالونها الوردي بدرجات مختلفه والموف بدرجات مختلفه

سمعت صوت جوالها

ماكنت اصدق باندماجك يالارواح

ردت وهي تجلس عالسرير: هلا هداوي

هدى بقهر: سمعتي ايش سار عزوز اخوي يبي يتزوج على ساره

ضحكت :هههههههههه وفيه احد مايعرف

هدى :انتي من جدك تضحكين وهو يبي يتزوج على اختك موني بتذبحيني انا اخته ومتنكده وطاقتني قهره وانتي اخت سارونه ومروقه وتضحكين

ابتسمت اماني: ياقلبي زوجته راضيه وبعدين عادي رغد بنت عمنا ايش فيها

صرخت هدى بنفاذ صبر : اقولك ضره يعني حره يعني طبينه يعني وحده تشارك اخوك بزوجته

اماني بهدوء :سمعيني ياقلبي اذا انا شفت ساره مقهوره ومعصبه كان قومت الدنيا بس ساره راضيه اذا هي راضيه خلاص حنا مالنا دخل لانخرب بيتها ياهدى انتي ومريم مالكم دخل ولاتقولي شي قدام ساره بتكونين سبب دمار بيتها بدل دخول هالضره

هدى بقهر: تدرين انك ترفعين الضغط والسكر

اماني تغير الموضوع : صدق ايش جهزتي لحفلة الدي جي انا متحمسه

هدى بصوت هادي: تدرين العتب علي الي اكلمك اقولك اخوي بيتزوج على اختك ومو أي وحده رغد ام لسان طويل تقولين حفله ودي جي ترى كنسلت الحفله وتدرين العتب علي اللي اكلمك وارفع ضغطي

اتقفل الخط ناظرت اماني بالجوال صدق سخافه طيب زوجته راضيه ايش دخلكم





متكي عالجدار والسيجاره بيده وابتسامه مايله على شفايفه ويناظر قدام الله يعينك يابنت عمي
ماقدرتي توقفي الا بوجه عبد العزيز وابوي وعمي رحتي فيها وطي
حس بيد على كتفه :ايش موقفك هنا والشباب جوى
ابتسم وهو يعدل وقفته ويمسح

على راسه بيد :ابدا بس جالس افكر باللي سار قبل يومين

ضحك :ههههههه قصدك بنت عمك والله انها قويه بنت رجال
ناظره بطرف عينه :سعد يعني مو متضايق

ناظره باستغراب :ليش اتضايق
بهدوء :يعني اختك ويتزوج عليها

ضحك سعد : عادي مافيها شي مو اول رجال يتزوج سكت اشوي هدوء وكل واحد يناظر الشارع
رجع سعد يقول بهدوء :تدري مااخفي عليك عصبت وانقهرت وبغيت اذبحه واللي قهرني اكثر ابوي مبتسم وعاجبه الوضع بس لمن رحت لااختي وشفت انها عارفه من قبل وراضيه قالت لي ياسعد سعادة عبد العزيز من سعادتي وانا مقصره معه مااقدر اجيب له العيال خله يتزوج وانا راضيه لايتزوج وانا ماني راضيه وتنقلب حياتي دامه معيشني سعيده ليش اعارض تدري وقتها يافهد
تمنيت وحده مثل اختي ساره اهم شي سعادتها وسعادت زوجها حتى لو شاركتها وحده ثانيه دامها مبسوطه معه ايش لها بغيرها لو يجيب ثلاثه

ابتسم فهد :اختك من حريم قبل واخوي من رجال قبل مستغرب شي رغم دراسته برى اكثر من سبع سنوات بس عقله ماتغير

ضحك سعد :عمرك شفت الحجر يلين



وقف بشموخ ومشى بخطوات ثقيله وكانه يقول ياارض انهدي ماعليك قدي وكان الارض تهتز من

تحته شخصيه ورزه وشموخ وقامه سكسوكته المميزه وحواجبه العريضه وعيونه المكحله برموش

كثيفه عيون واسعه كانها بحر يهابها كل شخص عرض اكتافه قمحي جذاب ووسيم

وقف وهو يسمع صوتها تناديه راح لها وهو يرسم ابتسامه خفيفه ماتغير من هيبته وثقله :سمي يمه
:اجلس ياولدي

جلس معها بهدوء قالت بصوت مقهور :ومالقيت تنزل على بنت اختي وبنت عمك غير رغيد ام لسان
ميل فمه بابتسامه ساخره :الموضوع انقفل يالغاليه ترى اليوم ثالث يوم ولاتخافين بنت اختك له الغلا والحشمه

وقف وترك امه

اه ياقهر ملقيت غير بنت حصيص تاخذه هالملسونه مين يقدر عليها ياويل قلبي عليك ياساره وهالولد طالع لبوه لاقال كلمه وش يرده الله يصبر قليبي بس


دخلت وهي تغني
ليله لو باقي ليله
قطعت الغنى وهي تشوف امها معصبها :افا افا مين معصب هيونه الحلوه
ناظرتها امها بطرف عينها بعصبيه

مسكت ضحكتها :لا بالله الزعله شينه لاتقولي عمتي هند لانها مو بالبيت عند جدي تدرين بعد اجازه وحنا طالعين بكره مزرعة جدي لاتقولي مااحد قالك

ام عبد العزيز بصرخه :رون غرفتك

طلعت رون تجري



الدور الثالث بشقه فخمه بالونها البيج والبني والبرسلان الابيض الارض تلمع دخل بهدوء ابتسم

وهي يشوفها واقفه قدامه شعرها الطويل لين ظهرها لونه بني محمر مع الحنى وعيونها الناعسه

وجسمها الي لاهي نحيفه ولاهي سمينه وخدوها الملاينه وشفايفها الورديه ناعمه بمشيتها

ناعمه بلبسها بكل شي وقفت قدامه باحلى ابتسامه دايما يشوفها :نورت ياقلبي


ابتسم وهو يحرك خصل شعرها وبصوت هادي ثقيل :
منور بوجودك ياقلبي


مشت ومشى وراها لين السفره كانت مفروشه على الارض مايحب ياكل على طاولات
جلس وجلست جنبه ابتسم بحنيه :يعطيك العافيه ياسارونت قلبي
ابتسمت وبدلع :الله يعافيك ياعزوز قلبي
بضحكه خفيفه :لاتقلدين


ابتسمت له وجلس ياكلو بهدوء مايحب احد يتكلم على الاكل وهي تحترم هدوءه بعد ماخلص اكل قامت معه

عبد العزيز بهدوء :جهزتي اغراضك لمزرعة جدي بكره
ابتسمت :ايه جهزت كل شي




واقفه عالدرج وبقهر وعصبيه :مو رايحه لو يفرشو لي الارض ورد

صيته باستهزاء :ومين يفرش لك ورد زوجت عمك هيا ولازوجت عمك الثاني مزون اصحي يابنت حصيص

نزلت رغد بسرعه ودفتها بقوى :امي ماتجيبين طاريها

عدلت صيته وقفتها :الله يعين ابوك ياقليلة التربيه
صدق حصوه ماعرفت تربي

انقهرت رغد وجت بتكمل عليها بس حنان وقفت قدامها
وصيته دخلت غرفتها بسرعه اما حنان عطتها كف محترم ناظرتها رغد بقهر واستغراب

حنان بقهر : عاجبك الناس تقول حصه ماعرفت تربي بتضلين لمتى كذا خربتي سمعة امي تتوقعين الله يرحمها راضيه عنك

رغد بقهر وهي تحبس دموعها بكل شموخ :بترضى عني لوافقت على عبد العزيز بترضى لنذليت لابوي واعمامي
اللي ذلوك قبلي

رفعت يدها حنان بس مسكتها وضغطت عليها وبين اسنانها :ايش دخل احترام الكبير بزواجك مهما كانت زوجت ابوك ملسونه بالنهايه حرمه كبيره واذا على الروحه بتروحين ورجلك فوق رقبتك وذا مارحتي واحترمتي الناس لاعاد تكلميني

طلعت حنان ورغد صرخة :كل هذا لانك عارفه اني احبك ومااقدر اقولك لا بس لعلمك انا رايحه بروح لجل اوقف كل واحد عند حده وزوجات عمانك اعرف كيف اسكتهن مالت عليهن من حريم
وطلعت غرفتها مقهوره



كيف اقوله ايش راح يسوي الله يهديك ياماجد مالقيت غيري مشى بقلق طق مكتب ابوه جاه صوته :ادخل

دخل بهدوء :السلام عليكم يبه
رفع راسه بهدوء :وعليكم السلام حياك ياسعد

دخل وجلس قدام ابوه وسكت ناظره ابوه باستفسار :ايش عندك

سعد بتوتر وهو يفرك يده اللي بدت تعرق خايف من ردت فعل ابوه :يبه
سكت

ابو ماجد :قولي ايش عندك

سعد تنهد :يبه ماجد جاي السعوديه طيارته الان بتيجي

وقف ابو ماجد بعصبيه : لابارك الله فيه هذا ايش جايبه بعد ماسود وجهي لا اشوفه ببيتي

قرب سعد من ابوه وباس راسه : يبه استهدي بالله ماجد مهما سار ولدك وسندك والظفر مايطلع من اللحم واللي سار قسمه ونصيب بعدين ولدك رجع لك دكتور يرفع راسك

سكت ابوماجد وسعد ينتظر ردت فعل ابوه
ابوماجد بعد تفكير: يرجع بس يرضى بشروطي ويرجع بنت عمه

توهق سعد اكثر لو تدري باللي سار ايش تسوي لتقطع رقبته : يبه مااتوقع بنت عمي ترضى ترجع خلي السالفه بعدين اللحين افرح بولدك جايك دكتور

سكت ابو ماجد :طيب خلاص

طلع سعد وهو بنفسه رحت فيها وطي ياماجد قابلته امه
:بشر

سعد :يقول لازم يرجع حنان

ام ماجد بعصبيه :وشو يرجع بنت حصه بعد مافضحتنا اختها بالعرب

سعد يهدي امه : يمه ولدك يستاهل ولايطلق بنت عمه ومالها شهرين

قطعته امه:عمى الدبب وهذا ولد اخوي بياخذهاعله على قلب بنتي الله ياخذها

سعد يتافف: امي استهدي بالله ولاتدعي عالناس وولدك بروح اجيبه بس البلوه اللي معه وين نوديها

امه :جيبها وماعليه باحد وانا امه

ابتسم سعد بتريقه : لصرخ ابوي تركتيه هو واللي معه
ناظرته امه بقهر تركها وهو يضحك











نزل من الطياره وهو يتنفس هو السعوديه بكل شوق أشتقت لك ولترابك ياأغلى بلد اه يحنان باقي تنتظرني انا اسف وهلاعتذار يرجع شي تنهد بالم وهو يناظر في ولده نايم مثل الملاك ابتسم وعدل له الشرشف لايستهوي وهو قلقان من اللي ينتظره



وقف عند باب المطار الله يعين ويستر عليك ياماجد بتروح فيها والله كانت بين يدك جوهره وضيعتها راجع بالشهاده ومعك ولد اكملت اوه هذا طول دق جواله رفع يشوف مين
هذا فهد :الو هاي ياقلبي

ضحك :اوه شكلي مغلط

ضحك سعد :هههههههههه لا وصلت

فهد :بشر وصل انتظر لين اوصل بيتكم بشوف الاكشن

ضحك سعد : لا تيجي لاتندفن معه بنفس الحفره ههههههه

ضحك فهد :هههههههههه

سعد وهو يناظر قدامه شافه ماشي ومعه طفل قال باستعجال : يلا اشوفك على خير هذا كبش الفداء وصل

ضحك فهد :الله يعين

قفل جواله ومشى له سلم عليه :هلا والله وغلا

ابتسم وبصوته المبحوح : هلابك زود كيف الديره والاهل

ابتسم سعد وهو يرفع الشرشف ويشوف البيبي :يابعد قلب عمك طالع قمر علي

ابتسم ماجد : بسم الله على ولدي منك

عدل سعد وقفته وراح لمكان السواق وهو يقول : يطول يوصل لعمه

ركب السياره وماجد فتح الباب الخلفي حط كرسي البيبي اللي ماكمل سنتين ربط حزامه الامان وركب قدام

قفل الباب ولف على سعد بتنهيده : عطيني الاخبار وردت فعل ابوك

ابتسم سعد وهو يسوق: ابد بس قال حي الله ولدي وقام يرقص

ماجد بقهر: سعد مو وقت مزحك

سعد بجديه : والله واصله حدها مع ابوك اتحمل ايش يجيك وفوق هذا كله ترى مايعرف عن ولي العهد اتحمل مايجيك وازيدك من الشعر بيت لمن قلت له اني رايح اجيبك دق على عمامي يعني فضيحه بجلاجل على قولة اخونا المصرين

تنهد ماجد :هذي حياتي وخياراتي ولا احد له دخل فيها

ابتسم سعد باستهزاء:شكلك انت وبنت عمك تبون الحريه غصب حتى لو بالغلط

لف عليه ماجد :أي بنت عم

ابتسم سعد باستهبال :فاتك فيلم بطلته رغيد وولد عمك عزوز

اول ماسمع اسم اختها تذكرها كيف حالها من بعده تذكره ولانسته اكثر انسانه ضريتها بحياتي ماتستاهلين ياحنان ماسار لك كنتي الضحيه كتنت مراهق متهور كل همه يكسر كلامهم وينطلق يدرس اللي يبيه برى



:مامي شتسوين غريبه كل هالغدا واو شكله يم يم
امها بابتسامه :فيه مفاجئه حلوه

موني بابتسامة تريقه :ليكون عزوز تزوج رغود

ناظرتها امها بقهر بعد ماغابت ابتسامتها :انقلعي عن وجهي ياوجه البومه هذا وقت تكدرين فرحتي بولدي

صرخت موني بفرحه :وااااااااااااااااااااااااااااااو مجودي جاي

صرخت امها اعلى :انقلعي عن وجهي كانك نكدتي فرحتي

طلعت اموني وتركت امها جلست عالكنبه بقهر من هالسيره مالقى غير بنت حصيص انفتح الباب وانجلى كل همها وارتسمت الضحكه على وجهها وهي تهلي وترحب
ياهلا والله بالغالي وولد الغالي

ضحك سعد :كل هذا لي مشكوره وراح لها يضمها دفته عنها :روح هناك انا هلي بهذا وهي تقرب من ماجد وتضمه يابعد قلب امك

سعد يسوي انه زعلان : لاخلاص طاح كرتي لف وجهه وشاف الاكل عالسفره ابتسم بفرحه وجلس عالسفره :اشبعي بولدك وانا اشبع بهالاكل

وقفت وهي تناظر فيه ودموعها بتنزل :كل هالسنوات غايب خفت ماشوفك ياولدي
ابتسم لها وهو يبوس يدها : لاتكدرين حالك يالغاليه هذا انا رجعت كان ماسك ولده بيد ويديبوس
يدها رفع لها وابتسم : هذا ولدي شالته بيدها وهي تبوس وتشمه : يابعد طوايف هلي وريحة ولدي


ابتسم ماجد وهو يمنع عيونه من الدموع :اقول يالغاليه مو كان الحوت اكل اكلنا

صرخ سعد والاكل بفمه : ماحوت غير ولدك قربت منه امه : انتظر ابوك يمال

قطع كلامه دخلت ابو ماجد قرب منه ماجد كان بيقسى
عليه بس قلب الابو ماقدر يقسى عليه ضمه له وهو يتنهد قال بصوت واطي ماسمعه غير ماجد :كسرت ظهري

ماجد بغصه : ماعشت ياابوي ماعشت

ربت ابوه على ظهره وهو يبعد عنه ويرسم ابتسامه فرح
لرجعت الغالي بكره

نزلت موني تجري :مجووووووووووووووووودي

راحت له وارتمت بحضنه اخوها الغالي سندها بكت بحرقه
:اشتقت لك يادب

ضحك وهو يمسح على شعرها : موني موني ماتغيرت

موني وهي تبكي : ست اسنين اتغير كثير

بلع غصه وسكت ماقدر يحكي بعد صمت فتره : يلا ناكل هالحوت خلص اكلنا ضحك كلهم وجلس عالسفره ام ماجد حطت الولد عالكنبه ماتبي تصدم ابو ماجد ويشوفه

نزلت مريم ناظرت شافت ماجد وعرفته بعد ماجد وقف يبي يسلم على مريم بس مريم مشت من جنبه وجلست عالسفره بدون ولا كلمه الكل سكت بس موني ناظرت بالولد اللي على الكنبه نايم صرخت : اوه بيبي في بيتنا



نزل ابو ماجد ملعقة الاكل الجو توتر وام ماجد اطالع بماجد وسعد وسعد يغمز لاامه بس امه ساكته ناظر فيهم ابو ماجد يبغى تفسير بلع ماجد ريقه :ولدي


انتهى البارت



رواية كانك نويت هالراس اخطيت

: : مواضيع ذات صلة ::


v,hdm ;hk; k,dj j`g ihgvhs ho'dj > f`g v,hdm ihgvhs k,dj

ضع تعليق بحسابك فى الفيس بوك





 
 توقيع : иớỖớя aŁ•đиŷa

أقتباساتي وماانزلهه من يوتيووووب تمثلل
ذااائقتي ولاتحكي واااقعيي


رد مع اقتباس
قديم 12-09-2010, 09:01 AM   #2
иớỖớя aŁ•đиŷa


الصورة الرمزية иớỖớя aŁ•đиŷa
иớỖớя aŁ•đиŷa غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11259
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 10-08-2013 (08:28 AM)
 المشاركات : 6,344 [ + ]
 التقييم :  330
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي




(الجزء الثاني )

وقف ابو ماجد وبصرخه :اطلع برى وخذ هاالخمه معك اطلع برى

وقف ماجدبيروح
وام ماجد اتناظره بالم وترجع تناظر زوجها بترجي :الله يخليك يابو ماجد افهم

ابو ماجد بعصبيه : ماجد مات انا ابو سعد وناظر بماجد اللي نزل ياخذ ولده : وانت لااشوفك

ام ماجد بين دموعها :طلبتك هالمره سامحه

ابو ماجد بعصبيه : كل مره اسامحه طلق بنت عمه بدون سبب وسافر يدرس برى بدون مانعرف عنه قلنا طيش شباب ويرجع ويعقل ويرجع بنت عمه ويصلح غلطاته يرجع لنا بولد


ام ماجد وهي تمسك كتفه وعيونها كلهم دموع وهي تشوف ولدها طالع بولده اللي صحى ويبكي كانه يعرف اللي يسير لابوه

ام ماجد وهي تترجى بكل خضوع وبكي: طلبتك سامحه علشاني طلبتك صرخت لماجد خلك هنا لاتطلع

وقف ماجد بمكانه ولف شاف امه كيف تترجى ابوه كره نفسه اللي حط نفسه بالهموقف ومن داخله يبتسم بسخريه هذا ذنبك ياحنان جالس ادفع الثمن طردتك بدون سبب

صرخ ابو ماجد :يامره لو ماسكتي عليك يمين الطلاق
طلع ماجد بعد ماشاف حال امه ماقدر يهدم حيتها وانسحب من المكان وهو يضم ولده


وموني ومريم مسكو امهم يبعدوها عن ابوهم
لايقع عليها الطلاق




وقت العصر جالسه تقراء مجله معها كاسة كوفي بس

بالها مو مع المجله فاتحتها بس كذاتنهدت ياربي كيف

اقدر اخليها تحفظ لسانها هالبنت بتهبل فيني الله يرحمك
يمه كانها الكبيره وانا الصغيره كيف اقدر اخليها هاديه كل

هالمده والله لتهبل فينا واعرف جدتي كيف تغلي ساره

زوجة عبدالعزيز وكيف تكره رغد

قطع افكارها صيته جالسه جنبها هذي شكلها بتجر شكل

بسكت اعرفها تسمني بكم كلمه وتقوم تحسب اني

ساكته خوف انا ساكته لان الرد عالسفيه مذله

قطع افكارها كلام صيته اللي خلى الكوب ينكب عالارض والمجله اطيح تلقائيا ناظرت بصيته بعدم تصديق ابتسمت صيته بشماته : يؤ يؤ كل هذا لانو قلت ماجد رجع


ماقدرت تتحمل اول مره اعصابها تفلت وقدام مين صيته حاولت توقف رجفت يدها فضلت الهروب على الجلوس معها طلعت فوق وكل شي يرجف فيها قلبها يدينها حتى

رجولها يالله تمشي وصلت لغرفتها مئواها من كل الالم

والهم اتمسكت بالسرير بقوى هذا هو المنشود رمت

نفسها عليه بنهيار وهي تبكي رجع ورجع الالم معه تكره

تحبه خاين وتموت فيه حقير وهو دنيتها هو المها وهو

دواها تناقض كبير شهقت بالم وهي تبكي كل الايام اللي
فاتت كوم ووجوده بنفس المكان كوم ثاني اكيد بيجي

بكره وبتشوفه ياهم قلبها هماه ليش ذ بحني كنت اكرها

وخلاني احبه ليته ظل يكرهني ماعاملني كاختها
غمضت عيونها بالم

ناظرت فيه وهو يضحك :قلت لك ياحنان خليني اطبخ

ابتسمت وهي تستمتع بضحكته :اوه قلت لك مااعرف

اطبخ امي مدلعتني تبيني اطبخ جيب جاهز شغاله عندك

ابتسم : افا فيه اخت تجوع اخوها

طعنه قويه ابتسمت ابتسامه باهته : خسى الجوع باستهزاء ياخوي
بكت بالم بكت بحرقه جرحه ماجد لمن تركها ومارحموها الناس من كلامهم رجع ليش يبي يكمل عليها عذبتني يماجد وبتعذبني اكثر برجوعك





رمت البلوزه في الشنطه والله لهبل فيكم ياعيال الذيب انا

رغد تبون تزوجوني هالشيبه ايش شايف نفسه ماكفاهم

حنان اذا ماحرقت قلبوكم كلكم مين يطولني رقبتك ياعزيز

اخنقك اذبحك اقطعك شالت بنطلون من الدولاب ورمته

بالشنطه وانا غصب لازم اروح بس خليني اروح وارفع
ضغطهم ماراح اخليهم يتهنون بشي وانا بنت حصه ناظرت

الساعه اوف صلاة المغرب بروح اصلي راحت صلت

وطلعت من غرفتها نزلت تحت اوف يعني مااشوف الا وجه

البومه يلا اطقطق عليها اشوي راحت واخذت جهاز الرموت


من قدام صيته وجلست حطت رجل على رجل ولفت عن القناه صيته بعد مااستوعبت الوضع :يابنت انتي ماعندك حشمه

ضحكة رغد بتريقه : صيتوه هذي وين يبيعوها

صيته عدلت جلستها وبنظرات حارقه : صدق كيف تعرفينها يابنت حصه

رغد بابتسامه عريضه : ايه تدرين بعد انا بنت حصه بنت مطلق اللي ماقدرتي توصلين لمستوها اذكرك مكانك

صيته بتريقه :عارفه مكاني انا بنت الذيب وعمي عزام
مو انت وامك بس اللي بنات اصل

ضحكة رغد بصوت عالي تبي ترفع ضغطها : اوه مااقصد مكانك الاجتماعي اقصد قلب عبد الرحمن الذيب تعرفينه اللي يقولون كان ابوي


دخل وهو يسمع اخركلام بنته وناظرها بقهر: يعني واللحين مو ابوك


لفت عليه ولاهز لها جفن ناظرت بصيته اللي سكتت مره

وحده وناظرت بابوها وابتسمت بسخريه : ايه اللي رمي بنته على واحد حقير


قطعها بصرخه : شكلي صدق ماعرفت اربي هذا ولد عمك لاتقولين عنه كذا


وقفت وهي تصرخ : اصلا انت عايش بهالدنيا كل يومك شغل ولا عند اخوانك مثل مارم ماجد بنتك بيرميني هالواطي الثاني


كف قوي صداه بالبيت كله صمت خيم عالمكان من غير ابتسامت شماته بردقلب صيته

سارت تتنفس بسرعه وقهر هالكف ماراح تنساه ناظرت

فيه بكل حقد وبصوت واطي يرجف بدموع محبوسه :من

اليوم لساني مايخاطب لسانك وعيوني ماتشوف عينك

لانك من اليوم ميت الله يرحمك يبه الله يرحمك يبه

طلعت فوق وهو واقف وكان الارض تهتز من تحته ولا

يتخيل اكيد هذا حلم كابوس اه يامقاوها عند الله يابنت
الغاليه يامقواها عند الله قربت منه صيته وسندته لين

جلس عالكنبه فتح ازرار ثوبه برجفه وصيته بخوف تساعده

بصوت مبحوح :جيبي مويه


راحت صيته وهو سرحان يتامل هالكلام الكبيره بنته تبرت

منه يااخر الزمن ياعبد الرحمن يااخر الزمن ياعبد الرحمن

نزلت بعد ماقررت انها ماتجلس بروحها شافت رغد تدخل

بسرعه ماحبت تكلمها من بعد ماهزئتها مالها عين


اتكلمها وصلت للصاله اللي تحت شافت منظر ابوها كسر قلبها وجرت له مسكت كفه بخوف :يبه ايش فيك

جت صيته بكاست المويه وبقهر: جايه اتكملين عليه بعد اختك

ناظرتها حنان بصمت يعني رغد

ابوها بصوت واطي: خلاص ياصيته


صيته بقهر: خلها تعرف سوات اختها اللي هبلت فيك ولافيه بنت ترفع صوتها على ابوها


قامت حنان بقهر وصيته تمد كاست المويه وتخفي

ابتسامتها قالت هالكلام وهي تعرف انها بتشب بين
حنان ورغد طول عمر حنان تموت في ابوها وافقت غصب

على ماجد وهي ماتبيه لعيون ابوها ومع انها اطلقت بس

مالامت ابوها حتى لما لام نفسه



فتحت الباب بقوى وبكل قهر شافتها جالسه عالكومدينا وساكته وعيونها مليانه دموعه مو راضيه تنزل وخدها احمر بس ماقدرت مااتتكلم : تبين تذبحينه انتي صاحيه يالمجوننه ابوك


ناظرتها بهدوء وصوت هادي: مات

قربت منها بخوف :مين

ناظرت الفراغ:الله يرحمه

هزتها بقوى وهي تصرخ :مين اتكلمي مين

رغد بهدوء :ابوي

كف ثاني على نفس المكان بس هالمره الكف اقوى لانه

من الغاليه هالمره مو يد تنمد عالوجه لاخنجر قوي ينطعن

فيه القلب والروح الام الثانيه خسرت الابو بتخسر الاخت بس ماكان فيه فرصه تتكلم لان حنان اسم على مسمى

الحنان صفاتها ضمتها بقوى على صدرها وهي تبكي بس رغد ولادمعه نزلت صمت رهيب كن الروح فارقت الجسد كان الهوى اختفى والخنجر فعل فعايله



لانطعن الواحد تروح الروح وهي مريضه الطعنه تذبح تذبح وتحرق لسارت من اغلى البشر بهالدنيا


ناظرت فيها وهي ساكته ولاكلمه ولاحتى دمعها سحبتها معها كانها تسحب جسد فاضي نومتها عالسرير غطتها وجلست جنبها وسارت تمسح على راسها ودموعها تغرق شعر رغد ورغد لاحياه لمن تنادي

بدت بصوت غارق بالبكى وبغصات تغني : رغوده ياحيات اختك وهي تهزها ورغد ساكته
كملت تغني وهي تبكي بالم
:نامي يابعد عمري انا جنبك ياغلا روحي

رغود يااحلى بنوته كل العشيره يحبونها اجمل من كل البنات وعينها مثل الغزلان رغوده يابنت امها رغوده ياخت اختها بكت وماقدرت تكمل وهي تدفن نفسها جنب اختها معاد تتحمل اليوم انهارت ومافيها شده عالالم

ورغد ساكته وكان كل شي ماسار معها وبس عيونها تلف بالغرفه لمن سكتت حنان لفت عليها وشافتها تبكي ودافنه نفسها قربت منهاوضمتها وبصوت واطي هادي:
لو منتي امي الثانيه كان ذبحتك

ابتسمت بين دموعها رغم كل الالم بس رضى رغد شال هم كبير كانت بتشيله رفعت راسها وشافت ابتسامه خفيفه قالت بين ادموعها :طلبتك
رغد بهدوء :ايش
حنان برجفه :عمري ماكرهت ولا احب احد ومااعرف اخذ حقي من احد ابيك تحرقين قلبوهم مثل ماحرقو قلبي


تنهدت رغد :ماطلبتي بخليهم يتندمون عالساعه اللي عرفونا فيها وساروه


قطعتها حنان :لا مالها أي ذنب ماجد ماجد وبس ماجد


ضمتها رغد بهدوء: ماجد وام ماجد وابو ماجد وطوايف ماجد وحتى ابوك
قطعتها حنان :ابوي لا طلبتك


رغد باستهزاء :اطلبي بس


هدوء
اتكلمت بعدها حنان :تدرين صعب انك تكرهين انسان لحد الجنون وتحبينه لحد الجنون

رغد بهدوء :ماجد


حنان وهي تبكي وتهز راسها :ماجد






شمس جديده طلعت تعلن عن يوم جديد بحيات الجميع

بيت ابو عبد العزيز نزلت بشنطتها السماويه كبيره من

القماش وبيدها الثانيه الاب توب صرخت :انا جاهزه


ابتسم فهد :واخير الاميره ديانا ابوي لودرى عنك ياويلك انا قايله بنلحقكم اللحين هم في بيت عمي ابو ماجد


نزلت بسرعه :اول شي تخسي ديانه تاصل لنص جمالي ابتسم فهد باستهزاء صرخت عليه لاتبتسم ثاني شي العروسه هدوه اخرتنا كله فوق


ضحك فهد :ههههههههههه والله ماتدرين وين ربي حاطك هدى راحت مع ابوي

فتحت عيونها :قول قسم هالنذله


سحبها من شنطتها :يلا بس اطلعي لايوريك ابوك كملي دعى بالسياره




بهدوء ووبصوت ثقيل : ماعليك انت بس تعال لنا بكره المزرعه ومايسير الا اللي يرضيك


براحه :والله اني عارفك انك ماتردني خايب
ابتسم :ولو نبي خدمه لك


قفل جواله لفت عليه بحزن :ماجد
ناظر لها وبهدوء : ليش كل هالحزن مصيرهم يتصالحون


رفعت الفاين تمسح دمعه :بس ابوي حلف على امي بالطلاق يعني السالفه مو هينه


مسك يدها ولف عليها :لعيونك هالحلوه اطير العالم كلهم واسوي استنفار عند كل الرجال واخليهم يسامحونه ويبسون فوق راسه ايش تبين بعد


ابتسمت :الله لايحرمني منك يااغلى عزوز

ناظرها بنص عين ضحكة :اقصد حبيبي وعمري وحياتي عبد العزيز رضيت

ابتسم وهويرفع حاجب :اكيدبرضى ياقلب عبد العزيز

ابتسمت : يلا ننزل كل شي تحت وابوك راح


ابتسم وهو يعدل وقفته : يلا مشينا مسك يدها ومشت معها وهم نازلين بصوته الثقيل :ساره
ابتسمت وهي تعدل اللثمه :يلبيه
ابتسم :الله لايحرمني منك
ساره بفرح: ولامنك







صرخت بصوت عالي :يلا يابنات تاخرنا
نزلت حنا ن بسرعه : نازله يلا
صيته وهي تلف طرحتها : تاخرنا ينتظرونا عند بيت ابو ماجد

وقفت بثبات وهي تبلع ريقها بخوف نزلت رغد بصوت عالي : ياوجه البومه ايش هالصوت يجيب اخر الدنيا


ناظرتها صيته بقهر : انتي ماتنهدين


ابتسمت رغد تغايضها :لا ياقلبي ماانهد اشرت على قلبها هذا مثل الصخر ومشت تتمخطر قدام صيته اللي شبت قهر وحنان ماسكه ضحكتها وطلعت مع رغد


ناظرتهم صيته بقهر : الله يحرق اعصابكم مثل ماتحرقون اعصابي ولايبين فيكم كل يوم تزيدون قوه
لحقتهم وركبت السياره كانت هدوء السواق يسوق وابو راكان جالس جنبه والبنات وصيته ورى مشى السواق لبيت ابو ماجد







يلا ياعيال اخواني راحو ناظرت فيه وهو جالس : وانت مو رايح
ابتسم وهو يناظر شاشة الاب توب :لاتخافين بلحقكم مو طاير
نزل وهو يعدل شماغه :يافديتك ياقلبي جاهزه
ناظرته بقهر : لا ابدا


ابتسم وهو يغني : لاتزعلون منور من يزعل منور يزعلني
ابتسمت غصب : بس شاطر بالكلام يلا مروان تأخرنا

ابتسم مروان وهو يضبط العقال :من عيوني يااحلى ام مروان

لف من شاشة الاب توب : اللحين تستعجلينه وبنتك الدلوعه فوق تتمخطر

نزلت بهدوء ونعومه وبدلع : اوووووه فيه ناس يغارون مني يحشون فيني الله يسا محهم

قال بتريقه وهو يتمسخر: اوه في ناس يحشون ياشين الدلع عالبقر
صر خت بدلع :مامي شوفيه يقول عني بقره لفت عليه هين ياتروك

ابتسم مروان وهو يضبط ازرار ثوبه :اصلا ايش عليك منه انتي احلى بقره ضحك مروان وضحك تركي

دانيه خبطت برجلها على الارض: مامي شوفيهم يتريقون علي

ام محمد : بس انت وياه بتذبحنا السوالف واخواني اجتمعو بس ينتظروني بسرعه

مدت بوزها دانيه وطلعت وطلع وراها مروان امهم لفت على تركي اللي رجع لشاشه وانت قسم عظيم لو ماشفتك اليوم المغرب بالمزرعه ياويلك
ضحك تركي : من عيوني ياام محمد بتشوفيني المغرب يوم تردين


طيرت عيونها فيه ضحك :اليوم اليوم لاتخافين

ناظرته بقهر : الله المستعان على كذا عيال وطلعت وتركي يضحك

ركبت السياره وهي معصبه :اخرتونا عن اخواني

ضحك مروان :يمه كلها الشارع الثاني وحنا عندهم
مشى لين وصل البيت

كان تقريبا الكل وصل الا عمه ابو راكان نزل عندالشباب وامه واخته دخلوا







دخلت السياره وقلبها يدق خوف ماتبي تشوفه ماتبي

تحزن لو بيدها ماجت اصلا جالسه بقلق على اعصابها






 


رد مع اقتباس
قديم 12-09-2010, 09:03 AM   #3
иớỖớя aŁ•đиŷa


الصورة الرمزية иớỖớя aŁ•đиŷa
иớỖớя aŁ•đиŷa غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11259
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 10-08-2013 (08:28 AM)
 المشاركات : 6,344 [ + ]
 التقييم :  330
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي




اول مادخلو ناظرت الشباب واقفين على جنب ايش كثر

اكرهكم يعيال الذيب وينه هالخايس مسوي فيها كبير مع

الكبار هالشيبه حست نفسها مكتومه ونفسها تفش

حرتها باحد بس مو قادره

نزل ابو راكان وصيته فتحت الباب بتنزل صرخت عليها رغد بقهر : هيه هيه انتي وين رايحه

ناظرتها صيته بقهر :استحي على وجهك تكلميني بهالاسلوب سكوتي عنك مايعني خوف

ضحكة رغد :كل هذا وساكته يرحم امك لو تكلمتي شتسوي وبعدين لاحقه على الحش انتي وخواتك ارجعي خلينا نطلع بس


صرخت عليها بقهر لدرجة الشباب لفو عالسياره وكان الكل يسمع صوتها صيته فلتت اعصابها وماحست باحد
: انتي ياقليلة الادب ماتعرفي تمسكي لسانك يبيلك احد يربيك من جدوجديد ماتعرفين تحترمين الاكبر منك حسبي عليك من سلعوه


ضحكة رغد ترفع ضغطها وصلت صيته حدها وقفلت الباب بقوى بجيت ابو ركان :ايش سار


صيته بقهر وهي اشوي وتبكي :بروح مع واحد من عيال خواتي هذي مو راكبه معها

وراحت نادها سعد وهو مقهور وحاس انها اكيد هالسوسه الله يستر منها والله بتخزبقنا كلنا

لفت عليه صيته ابتسم لها : ايش رايك يخاله تخاويني

بهدوء : ايه بخاويك

كان واقف وهو يشوف نظرات الكل عليه حتى الحريم اللي

لحقو اخر كلام صيته مشى بهدوء عادي والمفاتيح بيده

وهو يمر على سيارته ناظر نظره عسيارة عمه لو تهد

جبال انهدت لتفجر اصخور اتفجرت قطع صغيره

قلبها اهتز خوف ناظرت باختها اللي مارف لها جفن كان

باب السياره مفتوح النظره مباشره بس ياجبل مايهزك ريح
قالت لها بخوف : رغد مو كذا

رغد بهدوء : طلبتك مو كل بعد موقف مسكتتني انا اوعدك اذا احد ماغلط علي مااتعرض له بس لتكلمو ببهدلهم

حنان :طيب ليش فجرتي بصيته

ضحكة رغد :ههههههههه فشت حره

دخل السياره وهو يسمع ضحكتها وبصرخه : انتي ماتستحي

ولا كلمه لف عليها لقها اطالع من الشباك على برى ولا كانها تسمع شي حس بالقهر نفسه ينزل وبعقال يعلمها كيف الادب صرخ بقهر :حنان قفل الباب

قفلته حنان وهي ترجف وحمدت ربها ماشافت ماجد






جهز الاكل اخوانك قربو يوصلو

جلست عالارض جنب امها :خلاص كل شي جاهز
امها بتوعد :سمعيني ياهند قسم بالله لو تغلطي على زوجات اخوانك مالك دخل فيهن انا عارفه ان هالملسونه ماراح تعدي الموضوع على خير

هند بقهر: وكانها مي بنت ولدك مثل غيرها
ام سالم :مالت عليها من بنت ولد طالعه على امها حصيص الله لايكسبها كانها


قطعتها هند :يمه الله يرحمها وبعدين رغد مااحد يلومها لو ايش ماتسوي تبون تزوجونها غصب

ام سالم :تحمد ربها وتشكره انها ببتزوج عبد العزيز الذيب اللي تهتز له مجالس رجال مسوي لي فيها مابقى الا هي فدية بنيتي اللي الله بلاها بضره مثلها

هند بضيق : يمه ترى رغد بنت ولدك مثل ماساره بنت ولدك وتقولين ليش تغلط لانك اصلا ماتعامليها زين كله تفدي ببنات عيالك وهي ماقلتي كلمه الا مسبه بامها


ام سالم وهي تشرب الشاي :قفلي السيره اصلا ايش في امها ينحمد مافيه شي تشكر عليه غير انها جابت هالحنان الطيبه مو اختها النسره
سكتت هند بقهر






فارش حصيره وجالس عند باب البيت دخلت السيارت كلها وصل الكل نزلو يسلمو عليه

في سيارة ابو ركان
حنان بهدوء: طلبتك بدون مشاكل
رغد بعصبيه :ليش مكتوب على جبهتي مشكله اذا هم سكت انا ماارد بس اذا احد تكلم بقص له لسانه

حنان :رغد

قطعتها رغد :انزلي بس شوفي الراس الكبيره ينتظرنا اقص يدي اذا ماكان هو ورى زواجي من هالخايس

حنان وبقهر وهي تفتح الباب: الكلام معك مايفيد اروح اسلم على جدي احسن وساعدي سورامي بتنزيل الاغراض

رغد وهي تفتح بابها :خلي صيتوه تساعدها

مشت حنان جهت الجد اللي كان الرجال حوله والحريم دخلوا داخل يسلمو عالجده سلمت عليه وباست راسه وبصوت هادي :كيفك ياجدي انشاء الله بخير

ابتسم بتسامح :من شفتك يابنتي انا بخير

غصب عينها لفت بالموجودين وحمدت ربها انه موموجود يمكن صيته كانت تستفزها راحت حنان تدخل

رغد بعد مانزلت من السياره كانت تشوف جدها وابتسامته وهو يرحب بحنان وهي من يشوفها يعتسف الله لاكان جاب الغلا بيننا يا ابو سالم مشت بخطوات ثابته كلها غرور ومهمها احد كانت بتمر من جنبهم بدون سلام

بس سمعت صوته بعصبيه :مافيه سلام يابنت عبد الرحمن

لفت شافته وهو مثبت يده على مركاده ونادها ثاني : تعالي
قربت منه بهدوء ماتدري ليش راحت تسلم
واقرب شي له هو عبد العزيز وعمها سالم وابوها والباقي مو موجودين ناظرت بعبدالعزيز بكل حقد وهو ناظرها بابتسامة تحدي انقهرت منه نزلت وباست راس جدها وبهدوء :كيفك
ابو سالم بحقد :توك تسالني ماكنتي بتمشي بدون ما تسلمي على جدك هذي تربيت مطلق اكيد


ناظرته بحقد يدور أي شي على جدي قالت بتحدي :تربيت ولدك اللي انت مربيه

عصب ابو سالم : قطع هالسان


رغد بتحدي : ماقلت شي غلط ليه غلط بالتربيه تراه ولدك

ابو راكان بعصبيه :يابنت استحي على وجهك ادخلي داخل لابهالعقال

ماناظرت فيه كانت نظرتها متركزه على جدها وابوها ورها
عصب الجد وهو يسند عمره كانه يبي يقوم لها ابوها صرخ ثاني وهي ولاكانها تسمعه

الوضع قدامه غلط هالبنت يبي لها تربيه ترك جده وجلسه وقف قدامها وعطها كف صداه بالمكان كله

ناظرت فيه بحقد وبصوت يرجف : مين انت اللي تمد يدك
بس هذي مو افعال رجال
وصل حده منها قبض على يده ماسوها انه يضرب وحده ومو من شيمه بس هي تستفزه وبوصت كله ثقل وهيبه وهو ضاغط على اسنانه :راسك وزوجك قريبا يابنت عمي

صرخت وهي تناظره: تخسي بيوم اكون لك النجوم اقرب لك مني

وراحت بسرعه وهي ترجف من القهر والعبره خانقتها بس مو هي اللي ادموعها تنزل بسهوله والله لاتندم ياعبد العزيز

ربت جده على كتفه:كفو ياولدي هالحريم مايتسنعن الا اذا لقن اللي يوقف بوجههن ناظر بولده وانت ماترد بنتك لاحيا ولامستحيا

ابو ركان وراسه بالارض :يبه والله عجزت فيهاالبنت راسها يابس

ابو سالم بعصبيه :كسر راسها الله لايكسبها من بنت فورة دمي

قرب منه عبد العزيز وسند كتفه وهو يبتسم :خلاص اعصابك يالغالي هالنتفه تفور اعصابك وهذا انا بربيها لاتخاف

ابو سالم بابتسامه :كفو والله ولدي

ابو ركان بضيق :ترها بنتي

انتبه عبد العزيز لعمه وماحب يزعله : ولانها بنتك بحطها بعيوني بس عنادها ياعم
تنهد ابو راكان وهو يروح لحقه عبد العزيز ربت على كتفه :خايف عليها معي تظن باضرها

ابو ركان بابتسامة سخريه :خايف عليك منها بنتي مو سهله ياعبد العزيز واحس اني ظلمتها ادري انك

ماتزوجتها الا لان جدك طلب منك وانك بس تبي الولد

ماقدرت اكون لبناتي الابو اللي يسندهن زوجت حنان

غصب عنها وانا عارف انها ماتبي بس لانها ماتقدر ترد لي


طلب شهرين بس وتطلقت واللحين رغد متوقع اطلقها ثاني يوم


ناظره عبد العزيز بهدوء وهو يمشي معه :لاتخاف ياعم انا

رجال اخاف الله في اهلي وفي ناسي واذا على حنان

ربي يعوضها وبنتك رغد انت ادرى بعنادها بس انا طويل

بال بس اليوم لان الموضوع يخص جدي وانت تدري بغلاته
سكت ابو ركان وتنهد بهدوء








مرت بسرعها بدون ماتسلم على احد طلعت فوق غرفتها

وغرفة اختها والله مااعديها لك ياعبد العزيز وانت ياجدي

ادري انك ورى زواجي من هالثور حقود ماينسى شي

قلعت عبايتها ولبست بجامه ولادمعه راضيه تنزل من

عيونها رغم الالم بخدودها يمكن عزت نفسها حتى وهي

بروحهاا تمنعها تبكي لان عبد العزيز مايستاهل ولادمعه

شافت نفسها بالمرايه الكف مو باين الحمد الله بس اللي

استغربته عمي سالم جالس ولاسمعة له كلمه بالعداه

صوته يلعلع احسن يعله بالبلا






جالسه جنب جدتها باتسامتها الهاديه البنات كلهم

جالست على جنب يسولفو واالحريم عند جدتها وحولها

مستغربه من نظرات ام ماجد الحاقده بغت تضحك باستهزاء مين المفروض يحقد


قطع تفكيرها صوت هند باستهزاء لام ماجد : سمعنا ان ماجد رجع ماشفنا وجهه


تغير لون ام ماجد وقلب حنان يدق بقوى حاولت
تخفي أي ردت فعل بس بكل كلمه تنقال حست بخناجر تذبحها والخنجر المسموم يذبح الطعن بالميت حرام كانت بتصرخ الطعن بالميت حرام كل كلمه طعنه

ام ماجد وللجده : ياعمه وابوه طرده من البيت يمكن تقدورن تسون شي

ام سالم برحمه : ياويل حالي على ولدي واذا جاب ولد
مافيها شي هو كان يبي يصون نفسه من الغربه بس لاتخافين قلب سالم مصيره يبرد يابنيتي

ناظرت هند امها بقهر يعني عادي يسافر ويطلق حنان

ويتزوج غيرها ويرجع بولد لو كان واحد غيره كان قومت

الدنيا هذي وهي تقول حنان غاليه شكل حنان ورغد

بيتحول لهم الحقد اللي على امهم لااخر العمر

مابغت تقوم تبي تحسسهم عادي ولاكان شي سار بس هي من جوى مكسوره متحطمه






عند البنات
موني :واااااااااااااااااي بنات فله وناسه اليوم ابي اطلع كل اللي بنفسي

دانيه بدلع :وانا بعد ابي

هدى بصوت واطي لموني :وين ست الحسن والدلال ماطلعت

موني بقهر :مالك دخل حنا جينا نستانس لاتجلسي ادقي فيها وتبد المخانقت انا مالي دخل كافي اللي ساير عندنا واللا ترى بخبر عليك حبيب القلب

لون وجهه هدى من الخجل :انثبري مااحد يقولك كلمه ولفت الجهه الثانيه

ضحكة موني :هههههههههههههه



ساره جنب مها
مها بقهر :ومالقى غيرها لمن قالي محمد بغيت انجلط

ساره بهدوء :نصيب

مها بقهر :بكل برود نصيب لو محمد قطعته ووزعته عالكلاب

ضحكة ساره بهدوء
مريم بقهر :شفتي قلت لك اكلمها وكان المعرس اخوها مو زوجها
دخلت رون بهدوء :اوها انتم باقي ترى الرجال بيتزوج حتى لو حرقت اعصابها وبعدين لاتخربون بيتها ناظرت بساره وانتي اسمعي من هناوطلعي من هناك


ضربتها مريم على كتفها :انتي انثبري بس

صرخت رون بدلع :اوف ايش هالهمجيه يوجع
قامت من جنب مريم وراحت جلست جنب دانيه بابتسامه :اخبارك ياعسل

دانيه بنعومه :بخير من شفتك

موني :اقول ياحلوه ايش رايك نروح ندج بالمزرعه

رون حطت رجل على رجل :اوسوفاج مو ندج اسمها نحوم

ضحكو البنات :هههههههه

هدى قامت وهي تعدل عبايتها :يلا صبايا نروح

لفت لهم مريم :وين

موني بتريقه :نحوم ياماما بدك شي

مريم :بسم الله علي لو امك بتصيبني جلطه
وقفو البنات يتجهزو يلبسو العبايات والطرح


دخلت عليهم والكل هدوء حتى البنات كانو يلفو الطرح لفو عليها ابتسمت رغد بسخريه ومشت تسلم على جدتها
اشوي ورجع الوضع عادي البنات لبسو عباياتهم وتحجبو وطلعو

والحريم ساكتت قربت رغد باست راس جدتها :كيفك يالفاليه

صدمه الجمت االكل حتى الجده ساكته
ابتسمت رغد :انشاء الله بخير
ناظرتها حنان بصدمه ايش تحت راسك يارغد والله مانتي بخاليه

ام سالم بهدوء: بخير يابنيتي

لفت رغد على حريم اعمامها

وسلمت عليهم وكل وحده تحت الصدمه ورغد كاتمه الضحكه على اشكالهم

بعد ماسلمت راحت جهة ساره والباقي كان مافيه الامها وساره ومريم اللي شايطه من رغد

قربت منهم رغد بابتسامه سلمت على مها بكل برود وبعدها ساره لمن جت تسلم على مريم مريم مارضت تسلم عليها

ضحكة رغد باستخفاف وهالشي

فور مريم بس ساره مسكت يدها وكانها تهديها

رجعت وجلست بين عمتها هند وحنان اختها






وقفت رون وهي تصرخ :بنات فيه منجا هنا

قربو كلهم

موني :شكلهم خطير باكل منها

هدى سحبتها :اقول يلا نكمل نرجع لها

رون وقفت عندها :انا مابروح ابي منجا

دانيه وهي تسحب موني مع هدى :حنا بنروح مافيني اوقف بمكان

رون :اوه انتبهي على نفسك ياقلبي عن تنحرقين

ضحكة دانيه بتريقه :ه ه ه مايضحك
ومشو
اندمجت مع الشجره تنقز تبي تقطع وحده فوق

نقزت لين اخذتها ابتسمت بنصر بس صرخه ورها خلعتها خلتها تنقز وتصرخ باعلى صوت

البنات ضحكو بصوت عالي وهم يشوفها تنقز وتصرخ :ههههههههههههه

رون بقهر: نذلات والله طيحتو قلبي اللحين لو صابني عقم والاجتني سكته قلبيه بيضل ذنبي برقبتكم

سمعو صوت وراهم وكلهن لفن
:ايش ساير ليش هالصراخ
كل وحده ناظرت بالثانيه
اتكلمت دانيه وهي تعدل حجابها : مافيه شي بس كنا نمزح
قال بعصبيه : والصراخ مزح لو سار لكم شي وقلنا هذا مزح

دانيه بقهر: لاتعصب قلنا لك نمزح ماله داعي تعلي صوتك

صرخ فيها :لك عين ترداين بعد يالبزر

دانيه بقهر :انت البزر مو انا

قربت هدى منه بهدوء : خلاص فهد هدي ماراح نصرخ ثاني ولاتحط عقلك بعقلها توك تقول بزر

صرخت دانيه وهي تناظر في هدى نست وجود فهد حطت يدها على خصرها وبصوت مقهور بنغمة دلعها : انا مو بزر اخوك البزر ونزلت دمعه من عيونها وراحت

راحت موني وراها ورون قالت لفهد مع انها خايفه لان فهد لاعصب مايعرف احد بلعت ريقها بخوف : الله يهديك تعرف انها حساسه وانت كل ماقبلتها هزئتها

ناظرها بطرف عينه راحت تلحقهم جري

ابتسم غصب عنه وهدى واقفه جنبه ابتسمت :ايه كذا ياابو شباب شوف حلات ابتسامتك مو قبل معصب

فهد ناظر فيها بعين قويه وتركهاوراح

هدى بضحكه :هههههههههههه قسم بالله مو صاحي

مشت ماراح ارجع بروح اشوف الباقي مشت لين راحت

جهت الغنم والبقر يارب والله الريحه تجيب المرض

اوه هذي جمال صدق فراغه عند جدي يربي كل هالحيوانات

وصلت لعند زريبة الغنم ابتسمت وهي تتذكر كانو وهم

صغار دائما يجون هنا ويلعبون مع الغنم ويرضعون الصغار

ويركبون الكبار انرسمت ابتسامه لاارديا عالذكر الجميل


:ثوفها كيف تخوف

مسك يدها وهو يسحبها :خليك قويه وقربي منها لاتخافي منها

ناظرته بعيون بريئه وبخوف :بث اخاف اطيحني

ابتسم لها وهو يسحبها :تخافين وانا معك

تنهدت بابتسامه حست بشي وراها لفت وجهه

والتقت عينها بعيونه كانه حاس انها تفكر فيه انقلب وجهها احمر ماقدرت تقول شي

حس بالفرح والشوق يذبحه ابتسم لها بعذوبه :كيفك هدى
بخجل وصوت واطي: بخير كيفك يا مروان


ابتسم مروان وبصوت عذب :دامي شفتك وبردت شوقي اكيد بخير


حست باحراج كبير مشت من جنبه وراحت
ابتسم وهو يتأملها ياانا كنت مشتاق لك

سمع صوت جاي من وراه : اموت انا عحب الطفوله

ضحك مروان :هههههههه

سعد ابتسم :الله يجمعكم على خير

مروان من قلب :امين اه ياسعد بردت نار الشوق اللي بقلبي من شفتها احبها وابي اتزوجها

سعد :طيب تقدم لها

مروان تنهد :ماتعرف عمتك منيره يقلد صوت امه :خلي اخوك الكبير يتزوج رجع لصوته كاناحريم الكبيره تتزوج قبل الصغيره مو كانه تركي تزوج وترمل

ضحك سعد :هههههههههه والله انك تحفه وعمتي رهيبه طيب حاول فيها اوا حاول بتركي يتزوج

مراون بسخريه : مستحيل تروك الاخ عاجبه الوضع وانا احرق بدمي يقولي تزوج ايش دخلني فاقع مرارتي واللي يزيد عاجبه الوضع ومايحاول بامي يقول
بتدعي لي بعدين
ضحك سعد :ههههههههههههه






دخلت غرفة عمتها وشافت دانيه جالسه تبكي ورون وموني يهدونها

قالت بفرحه : اه ياقلبي شفته شفته يابعد قلبي بغى يطيح قلبي

رفعت راسها دانيه وهي تمسح دموعها :مالت عليك وعليه مالقيت غير مروانوه ثقيل الدم تحبينه ياويل انتي غلط تدرين ليش لان اخوك المتوحش فهد وحبيبك اخوي الوحش


ضحكو موني ورون :ههههههههههههههه

هدى بدفاع: لاوالله حبيبتي مرواني ماتسبينه اخوي خذي راحتك فيه

دانيه :مروان اخوي اسب فيه مثل ماابي

ناظرتها هدى وهي رافعه حواجبها وهي ترفع اكماما عبايتها :ياحسره عليها ياحسره عليها

نقزت دانيه بخوف : لاخلاص فديتهم كلهم حلوين

ضحكو البنات وهدى تسدحت عالسرير من الضحك وشكل دانيه الخايف دانيه نعومه وماتحب الضرب والمزح الثقيل






رغد بشماته : زين انه مجاك مدمن ولا سكير بعد ماتدرين ايش كان يسوي اذا على الولد محلوله اذا مكان ولد حرام

انقهرت ام ماجد وبقهر : اعرف ولدي زين تربيتي الدورواالباقي على اللي تلف عالرجال وتلحس مخه تعرفينها هذولي كثير ينخاف منهن الله يكافي

فهمت رغد النغزه وبابتسامه وكانها مافهمت شي: مافيه رجال ينحلس مخه وعقولهم توزن ديره واللي نعرفه الرجال هو اللي يلحق المره مو المره اللي تلحق الرجال


نغزت هند رغد وسحبتها معها ودخلو المطبخ : اشفيك

انتي اتوقعت بتسيرين مسالمه من اليوم ساكته لمن

جت سيرة ماجد طلع لسانك قلت يمكن ربي هداك

رغد بقهر :كان خليتيني ابرد على قلب اختي شفتي

حنان كيف جالسه هاديه اعرف اختي اكيد تغلي من داخلها
سمعوصوت يقول ياولد رفعت رغد لثمتها هند ناظرتها :البنات كلهم يكشفون ابي اعرف ليش انتي الوحيده اللي تتلثمين

ابتسمت رغد بفخر: تربيت مطلق

هند بضحكه: لو ابوي يسمعك
علت صوتها فوت

دخل سعد وشاف عمته هند سلم عليها وهو مبتسم لمن لف عرف انها رغد الوحيده من بنات عمه اللي ماتكشف عليهم


سعد بهدوء مع انه مقهور من حركتها بخالته :كيفك

ماحبت ترده ماشفت منه شي قالت بادب: الحمد الله بخير كيفك انت

سعد بابتسامه :الحمد الله على كل حال


ناظر بهند :الله يسلمك الغدا جدي مرسليني اناو ماكمل كلامه الا ومروان داخل وهو رافع ثوبه ماسكه باسنانه ويتنفس بسرعه

مروان :يلا الغدا الشايب بياكلنا

ضحكت هند وسعد :هههههههه
مروان بفشله لمن شاف رغد :كيفك رغد

ابتسمت رغد بهدوء: الحمد الله مابسال عن حالك اشوفك مخزبق

ضحكو كلهم :ههههههههه

ومروان بمزح : افا ماهقيتها منك تشمتينهم فيني

ابتسمت رغد :ماعش من يتشمت فيك ياولد عمتي

سعد يبتسم :هذا وانتا مستعجل

قربت هند وجلست تقلب الصحون هي ورغد معاه
ا
وسعد ومروان جلسو عكراسي طاولة المطبخ

سعد بضحكه :عشتو بالمزرعه وطاوله وكراسي بالمطبخ

ابتسمت هند :تدري ان هذا بيتنا يعني اكيد بيكون مثل أي بيت
دخل بهيبته وابتسامته على وجهه :السلام عليكم

سمعت صوته حست بالقهر يحرق صدرها نفسها ترد له

الحركه باي طريقه الكل رد السلام الا هي والكل لاحظ

الجو سار متوتر اما هو واقف ثابت وياجبل مايهزك ريح
وبصوت ثقيل : مطولين

هند وهي تناظر رغداللي بدت يدها ترجف من القهر وهي تحسبها ترجف من الاحراج :لااشوي بس

سعد بتريقه : انظم الى فوج المنتظرين هنا بس بصراحه
جدي مو هين يرسل البق بوس عزوز مره وحده
ناظره عبد العزيز بابتسامه جانبيه

سعد يمثل الخوف : كله ولانظره منك يااخي لو النظرات تقتل كان نص العالم ميتين من نظراتك

ضحك الكل حتى عبد العزيز ضحك بخفيف
دخلت وهي تشوفه يضحك ورغد موجوده بنفس المكان اول مره تحس بالغيره من اول ماعرفت بالموضوع
قالت بصوت كله غيره : السلام انت هنا

سعد بتريقه : لاهناك
سكتت ساره بقهر وعبد العزيز حس فيها قال بابتسامه : سارونه ابي كاست مويه

سعد بصرخه :اوه ياخطير ونعرف ندلع بعد

ناظره عبد العزيز :تعرف تروقنا

لف لساره اللي جابت له كاست المويه ابتسم وهو يناظر عيونها مباشره وبصوت واطي مايسمعه احد :تسلم يدك ياقلبي

كل شي تبخر الغير القهر كل شي عيونه لوحدها تنسيها كل شي ابتسمت له بحيا : الله يسلمك

كانت تشوف كل شي نظراته لها وابتسامته له دامه

يحبها ليش يبي يتزوجني دام حياتهم سعيده ليش

يقضي على حياتي بس حامض عليك توصلي ياعبد العزيز
رفعت صحن بعد ماعبته توجهت لسعد ماتجاهله وجود
عبد العزيز اللي واقف جنبهم هو وساره ابتسمت :سم

ابتسم سعد وهو ياخذه :سم الله عدوك اخذه وطلع وهو ملاحظ حركتها انها طنشت عبد العزيز ايش براسك ياعبد العزيز وراس جدي

ناظرها باحتقار عالحركه اللي سوتها وهالشي عجب

ساره ولاهز شعره من رغد اخذ مراون الصحن الثاني وطلع

وبقى هند وساره اللي توزع السلطه ورغد وعبد العزيز
وقفت رغد بتلف بس وقف بوجهه عبد العزيز :ترى منتي بقدي يابنت ابوك

رفعت راسها وبنظره حاده :ماهزيتني ياولد امك

قرب منها وسحب يدها وبقوى ولفها سار ظهرها على صدره وهو يلف بيدها وساره وهند مصدومين وعبد العزيز بهدوء وصوت ثقيل: ماسمعت

رغد بعناد مع الالم اللي تحسه بيدها :مااظن انك اطرش ماتسمع ياولد امك

انتهى البارت






 


رد مع اقتباس
قديم 12-09-2010, 09:06 AM   #4
иớỖớя aŁ•đиŷa


الصورة الرمزية иớỖớя aŁ•đиŷa
иớỖớя aŁ•đиŷa غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11259
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 10-08-2013 (08:28 AM)
 المشاركات : 6,344 [ + ]
 التقييم :  330
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي




(الجزء الثالث )
فقد عبد العزيز اعصابه ولفها يبي يضربها بس ساره جت بينهم :هدى اعصابك اذكر الله ياعبد العزيز

دفت ساره رغد واشرت لهند اطلعها برى المطبخ
بس رغد سحبت نفسها من هند وهي توقف قدامه وهند تحاول تسحبها رغد بصرخه :وريني ايش
بتسوي مابخاف منك


سحبتها هند بقوى وساره تهدي عبد العزيز دخلو الحريم عالصاراخ وشافو رغد وهند تسحبها وساره تهدي عبد العزيز


قبض يده بقوى وانسحب من ساره وطلع ابتسمت بنصر
وطلعت فوق هذي البدايه لجل تعرف اني مااسكت عن حقي اتوقع ماراح يعديها بس انا بكون بوجهه





قسم ام عبد العزيز
ام عبد العزيز بعصبيه :اللي ماتستحي توقف بوجه الرجال وهي ماسارت على ذمته هذي يبغى لها قص لسان

مها تمسك يد امها :هدي يمه لاترفعين ضغطك على وحده ماتستاهل


ام عبد العزيز بعصبيه :شفتي كيف اخوك اعصابه فارت هذي لوتزوجها ايش تسوي فيه لتقضي على ولدي


مها تهديها :اذكري الله يمه
دخلت عليهم الغرفه هدى بقهر:صدق اللي سمعته عن هالملسونه توقف بوجه عبد العزيز


غمزت لها مها واشرت على امها
ام عبد العزيز بحرقه :شفتي كيف هذا وهو ماتزوجهاانا ماادري ايش يبي فيها عله عليه عنده اللي تسوها وتسوى طوايفه






دخل المجلس وشاف الرجال يتغدو طلع منه ومسك جواله بثبات وهو واصل حده يعرف كيف يرد عليها وبيشوف ايش بتسوي ابتسم بسخريه


رد عليه بترحيب:هلا والله يالغالي ادري اشتقت لك
عبد العزيز قطع كلامه :متى تيجي


تركي بخوف :ايش ساير امي ساير لها شي
عبد العزيز بهدوء :لا مافيه شي بس بغيتك تجيب معك شيخ


تركي باستفسار :شيخ ايش
عبد العزيز بنفاذ صبر :مملك
تركي بصدمه :ليش ايش ساير مين يتزوج بالمزرعه


عبد العزيز بهدوء :اسمعني زين بشوف الاغراض اللي ناقصتنا وادق لك تجيبها معك وجيب معك مقهوين


ومقهويات واعزم الرجال قولهم ملكة عبد العزيز بالمزرعه
تركي بشهقه :شتقول انت صاحي

عبد العزيز يقطعه :قلت سوي اللي قلت لك عليه


تركي بعصبيه :تظلم بنت عمك وبالهالسرعه شيقولون الناس مسويه بلا يسترون عليها


عبد العزيز بعصبيه :اليوم ملكتي ماهمني الناس بتزوجها غصب عن الكل واربيها لهم من جديد واللي براسي بسويه وماعلي من كلام الناس عادي بنقول كان كل شي سكيتي ووقت الملكه اعلنا بس لاتنسى بشوف الاهل ايش يحتاجو


تركي بعصبيه :اقسم بالله مو صاحي هالبنت هبلت فيك
قلت لك خليها بحالها الا تسمع كلام جدي وايش اللي يخليك تتزوجها بعد ماكنت تحاول اطول السالفه




عبد العزيز اخذ نفس وبهدوء :البنت هذي اتهبل بلد بلسانها اللي طوله شبرين يبي لها احد يأدبها وماراح تتربا غير على يدي
تركي :انت حر بحياتك يلا اروح اجهز كل شي


قفل عبد العزيز بثبات والله لتندمين قد شعر راسك يابنت عمي مشى بهيبه ودخل المجلس كانو مخلصين غدا
جلس جنب جده وبكل هدوء :انا دقيت على المملك
بعد اذنك ياجدي اليوم بملك على بنت عمي ماله داعي نطول السالفه



ناظره الكل بصدمه ابو راكان بعصبيه :هو على كيفك بنتي مو رخيصه لهدرجه انا وافقت بس مو بالهطريقه ازوج



قطعه ابو سالم :ومن قال انها رخيصه هذا سلومنا من زمان ماله داعي هالمصاريف ياخذها وخلاص مبروك ياولدي اجل ابدو بالذبايح


الكل بالمجلس مصدوم كيف بالهسرعه
فهد بصوت واطي :يامقوااه اخوي
سعد بهدوء :لانه يدري ان جدي مايرفض له طلب الله يستر على هالبنت



فهد :تدري بعد ذيك السالفه الخوف على عبد العزيز تذكر يوم دخلت التمريض كيف سوت


سعد بابتسامه :واحد ينسى مع طولت لسانها الا انها ذكيه وتحسب لخطواتها الف حساب


فهد بنظره جانبيه :ابي اعرف تعصب منها بتصرف وترضى عنها بعدين ليكون


قطعه سعد :يقولون بتكون زوجة ولد عمي اليوم تبي الصراحه لمن اشوف مواقفها اكرها واتمنى اذبحها بس لمن اشوف ردات فعل اللي حولها احسها مظلومه وارحمها




قبل سنتين
لمن عرفت ان جدها وعمامها بالمجلس ابتسمت بخبث وقفت ولبست عبايتها وتلثمت ناظرتها حنان باستغراب :وين رايحه وليش لابسه النقاب فوق اللثمه
بعيون تلمع :بتعرفين اشوي


نزلت من الدرج بابتسامه نصر اول ماوصلت عند المجلس
دخلت المجلس والكل يناظرها بصدمه كان ابوها واعمامها وعيال عمها وجدها راحت لجدها وقفت قدامه ورمت النقاب عند رجله :انا دخيله على الله ثم عليك


ناظر جدها باللي حوله وماكان يقدر يردها دخلت عليه قال لها بصوت قلق :اطلبي
ابتسمت تحت اللثمه وبخبث : ادخل تمريض وانت نفذت طلبي وهذا ابوي قدامك قول له



اسودت كل الوجوه عمر بناتهم مادخلو هالاقسام ممنوعه
بس هو قال كلمته وعرفت كيف تلوي ذراعه قدام الكل
طلعت الملف من تحت العبايه وعطته جدها اللي بدوره عطاه ابوها هو يقوله بصوت مقهور ومغصوب :هذا ملف بنتك انا عطيتها الامان ومالك فيها وماتسوي لها شي
حست بالنصر وطلعت



ولا واحد قدر يقول كلمه كانت ذكيه وداهيه والجد مايقدر يرجع بكلمته ومن بعدها زاد الكره بين الجد ورغد





انتشر الخبر والاوضاع متوتره
ساره كانت ساكته وتشتغل للعزيمه ولا كانها ملكة زوجها والبنات مقهورات ومعصبات والحريم بعد حتى الجده واصله حدها بس مااحد يقدر يتكلم بعد شور الجد





بغرفة رغد وحنان
وقفت بصرخه :لو يموت ماتزوجه لو اذبح حالي صرخت وهي اطيح كل شي قدامها ماراح اتزوج ماتفهمون ماراح اتزوج والله لاافشلهم قدام العالم والله لااوريهم مو انا اللي انغصب




مسكتها حنان تهديها : استهدي بالله يارغد لاتعصبين حالك اهدي


سحبت نفسها وقفت قدام اختها مقهوره معصبه :ماراح اسكت ماراح اهدى كيف اهدى وهم بيرموني لهالكلاب يحسب لتزوجني ملكني حامض على بوزه



نزلت بسرعه وهي تجري شافت الحريم والبنات جالسات بالصاله وكل وحده مكتمه
صرخت : ماراح اتزوجه ماراح اتزوجه لو يموتون الله ياخذهم وياخذني قبلهم



قامت لها عمتها منيره تمسكها بس هي جرت عالمطبخ وبعصبيه واقفه ويدها تهتز ولاول مره يشفون ادموعها هند
وعمتها منيره


ولحقتهم حنان بكت وهي تصرخ :مااخذه لو على موتي قامت اطيح باغراض المطبخ تكسر الصحون وتصرخ وتبكي اطيح الملاعق القدور قلبت المطبخ كله ولااحد قدر عليها راحت منيره تنادي أي احد



كل جسمها يرجف يدها شفايفها عيونها حمرا من الدموع وجهه احمر تصرخ وتضرب كل شي بوجهه



دخلت عمتها منيره مع ابوها حاول يمسكها بعدت عنه :انت مين خذوه هذا مااعرفه صرخت وهي تبعد عنه شعرها على وجهها ملزق من
الدموع ويدينهاترجف وبصوت راجف بصرخه مكتومه :بعدوه مااعرفه مين هذا
ابي امي وينك يمه وينك يمه
حنان انهارت وماعرفت اتسوي شي جلست على ركبها وتبكي اول مره تشوف ضعف اختها اول مره تشوف دموعها رغد مصدر قوتها ماتقدر تشوفها كذا شهقت بين دموعها بالم وحرقة على حالها وحال اختها




ابو راكان واقف مصدوم من منظر بنته ماتوقع هالزواج بيوصلها لهالدرجه وكانه بيذبحها مايزوجها

هند تحس بالالم لبنت اخوها لو بيدها توقف كل شي تمنع هالزواج بس مابيدها شي مو قادره تساعد رغد موقادره تسوي شي


منيره حست بالشفقه على حال رغد نفسها تسوي شي بس مابيدها شي ومو قادره تقرب من رغد خايفه
ان رغد تأذي حالها ناظرتها بصدمه وهي تمسك السكين بيدها


ابو ركان كانت صدمته كبيره مو لهدرجه حاول يكلمها بهدوء :مو كذا حرام تذبحين نفسك


اتكلمت بين دموعها :الموت اهون من انكم تزوجوني تدرون ليش يبي يتزوجني انا اقولكم ليش لانه يبي يخليني اترك التمريض لان جدي مو عاجبه ومو قادر يكسر كلمته ويخليني اتركه صرخت بين ادموعها وانت تدري بكل شي رفضت محمد اخو صديقتي لانكم عارفين انه وافق على شرطي اكمل شغلي وماكان قدام جدي الا يزوجني من عبد العزيز
سمعته اهم من حيا تنا اللي سار
يلعب فيها مثل مايبي كل هذا عشان عادت وتقاليدمتخلفه عقولكم باقي معشش فيها العنكوبت الدنيا تطورت



حاول ابو ركان يخطي خطوه بس رغد صرخت وهي تقرب السكين من عروق يدها اللي ترجف :لاتقرب


بلحظه حست نفسها مقيده بين يدين ماكانت تعرف مين حاولت تفك نفسها بس هاليدين مستحكمه عليها لفة راسها شافت عمها ناصر كانت تحاول تقاوم بس جثة


عمها وقوته كانت اقوى من انها تتحمل الطريقه الوحيده للهروب هو الاستسلم صرخت بالم بانين بعذاب وكان


روحها تتحترق صرخة انثى مظلومه اتقيدت بالعادات والتقاليد صرخة يمكن تقدر تفك هالقيد
بلحظه دارت الدنيا

وسارت سودا بعيونها اختفت عن الحياه كردت فعل لانسانه مهزومه مابيدها شي تقدر تسويه حاولت توقف بوجه الريح


لكن الريح اقوى منها انتشلتها ودمرتها لجل تبقى بقايا
انثى مذبوحه




مسكها عمها ناصر وابوها وطلعوها فوق وحنان جالسه


بالمطبخ مو قادره تتحرك شافت اختها طاحت قدمها


الحصن القوي انهار وهي مابيدها شي تساعدها
انهارت على الارض وهي تبكي بحرقه ليش مكتوب عليهم الشقى ليش من راحت امهم راحت معها راحت البال



والسعاده هم يتام ليش العالم ماترحم اليتيم يتيم امه
اه يادنيا ليش الظلم استغفر الله يارب يارب ارحمني بكت

وبكت يمكن هالدموع تهدي نفسها يمكن هالدموع تخفف المها ضمتها هند وهي تبكي وبين دموعها :اذكري الله وقومي نشوفها






بمجلس الرجال
عبد العزيز بهدوء :ياجدي هو خلاص حاس بذنبه ورجع وهذا ولده تبونه يخليه هناك بديار الغربه وهو معترف انه

كان متهور وخسر بنت عمه بطيشه بس هذا هو رجع بشهاده كبيره وهو متندم على كل شي وانا كفيله لكم


مايبي غير السماح واللي سار سار وهذا هو واقف برى ينتظر انك تسامحه علشاني طلبتك هو غلط وانتى الكبير ابوه ساحمه وعمر الظفر مايطلع من اللحم


الكل ساكت ينتظر رد الجد وابو ماجد
ابو سالم بهدوء : خليه يدخل بعد هو ولدنا ولاايش رايك ياسالم

سالم بهدوء :اللي تشوفه يبه


ابتسم عبد العزيز برضى واشر لسعد يجيب ماجد دخل ماجد وباس راس ابوه وجده وجلس معهم


ابو ماجد وهو يناظر حول ماجد وبرتدد :وين ولدك
ابتسم ماجد :عند امي داخل


سعد بصوت واطي لماجد :عرفت مين تختار يساعدك
تعرف ان عبد العزيزمااحد يقوله لا


دخل مروان عرض : الا بنت عمك وشكلها بتاكلها على راسها


اشوي دخل ابو ركان وناصر اخوه ووجوهم مقلوبه
ابو سالم بخوف :ايش ساير
ابو راكان جلس جنب ابوه ومن همه ماانتبه لماجد اللي اول ماشاف عمه نزل راسه بالارض
ناصر بهدوء : مافيه شي بس رغد تعبت اشوي يعني لو نأجل الموضوع


ابتسم عبد العزيز بسخريه هذا اللي حاسب احسابه
انهم يأجلون الموضوع لوقال لهم علشان كذا جهز كل شي
بدون علم احد بعدين خبرهم
ابو سالم بهدوء: هذا دلع بنات واحنا عزمنا الرجال


تنهد ابو ركان وهو مابيده شي التفت وطاحت عيونه بعيون

ماجد نزل راسه بالارض بدون ولاكلمه مو ناقص هم فوق

همه ترك المجلس وطلع طول عمري كنت بدون شخصيه

ورى ابوي بس حصه هي الوحيده اللي قدرت تخليني

اوقف بوجه الكل هي اللي ساندتني وكانت تقويني وين

رحتي وخليتي بناتك مابيدي احميهم ياحصه اشوفهم

يتعذبون ومو قادر اسوي شي كنتي كل شي بدنيتي

ياحصه ليش حاولتي تخسريني ليش سويتي فيني كذا






المغرب غرفة حنان ورغد
كانت ساكته متمدده على السرير وتتامل السقف بهدوء

قربت منها حنان تمسح على رسها لفت عليها وهي تضم
ارجولها لصدرها وبصوت مخنوق ومبحوح : خلاص ماقدرت اوقف بوجههم لاني بالنهايه بنت ومابيدي شي


بيدمروني ياحنان وانا مابيدي شي خلا ص ماعاد فيني

اتحمل لاول مره اضعف مو قادره اواجههم اه انهارت

حصوني وسرت مثل الخروف المقيد يو صلونه لذباحه

خروف مايقدر يدافع عن نفسه مايقدر يسوي شي
وهم يربطونه بحبل ويجرونه ولاهمه شي

هم يشوفون خروف بدون شعور بدون احساس ربطوني وقيدوني وسحبوني لعبد العزيز



وقفت حنان بهدوء ناظرتها رغد بالم :بتتركيني

مسحت دمعه نزلت منها وبهدوء :ثواني وراده

نزلت حنان تحت وهي لابسه عبايتها ولافه طرحتها مافيه

احد الكل مشغول ويتحرك ابتسمت بسخريه موحبن برغد

ولا لعيونها كل هذا فشخره لناس وحب مظاهر ولا بكل

بساطته يوصون طاولات وكراسي وكوشه بعد وبيوم واحد

يجهزون كل شي اللي يشوفه يقول عاشق مجنون

ماصدق يخطب يبي يملك



نزلت بهدوء شافت ولد جالس مع جدتها صغيرون مو

حسن ولدعمها ناصر ولا رهف بنت مها قربت منها وشافت

الولد يجنن ابتسمت غصب رغم الحزن اللي فيها
:ياقلبي ياجدتي هذا ولد مين تعال ياحبيبي

اخذته من جدتها اللي تغير لونها ماانتبهت حنان على

جدتها ولا على العيون اللي ورها جالسه وماانتبهت لها

ناظرت بجدتها : ياقلبي ولد مين هذا يهبل مشاء الله عليه شسمه

سمعت صوت وراها تعرفه زين تعرف نغمته زين

زادت طعون قلبها وهي مالها قوه باالالم زلزل كينها رجفت

يدها ويالله قدرت تسند الولدتثبته

:يوسف ولدي

الدنيا تلف بس هي واقفه من داخلها براكين قهر الم

جروح شوق يذبح قلبها كانت جامده بمكانها ماتبي تلف

له لوشافته ماتضمن ردت فعلها تضمه تسلم عليه

تتامل عيونه تسمع ضحكته

نزلت يوسف بهدوء اتلثمت ومشت قدام بدون ولاكلمه

ولاحرف ماتبي تشوفه وبهالوقت بالذات يكفي اختها

ناظر لها وهي تروح اول ماشفاها عرفها هي ماانتبهت له

بس هو كان يتاملها سارت احلى انضج واكبر

مااكتشف حبها الا لمن تركها حس بالشوق يوقف قدامها

يمزح معها بس ماله عين هو تركها وجرحها ليش يرجع لها

تنهد وقام من مكانه طلع يطلب الهو اختنق من شوفتها

وقلبه يدق حس بشوق قوي يعصر قلبه نفسه يلمس

خدودها النعامه نفسه يمزح معها مثل قبل يسمع

ضحكتها الناعمه ريحة عطرها الهاديه

ماتعرف قيمة الشي الا اذا ضيعته من يدك




تهندت وهي ماتبي تشوفه ليش افكر فيه خليني باختي اهم شافت عمتها منيره

حنان بهدوء: عمه منيره وين عمتي هند

منيره ام محمد بهدوء: راحت تجيب فستان لرغد هي والبنات راحو مع سعد ومروان حتى هم يجبون فساتين تدرين عبد العزيز عازم كثير

تنهدت حنان وبقهر :يرضيك ياعمتي اللي يسير
ام محمد بالم :والله يابنتي مايرضيني لكن ايش بيدنا عبد العزيز حطنا امام الامر الواقع حاولي تعقليها والله حاطه يدي على قلبي لاتفضحنا بالعرب يابنتي ماترضينها لابوك وجدك


تنهدت حنان :مع انو موراضيه باللي يسير بس بحاول اعقلها طيب والكوافيره وفستان لي


ام محمد :هند اخذت المفتاح من صيته بتجيب لك اما رغد بيشترو لها والكوافيره بتجيب معها هند وحده تعرفها
والله يسر الامور

مشت حنان من جنب عمتها وطلعت فوق تشوف رغد

دخلت عليها شافتها متمدده عالسرير واتفكر مابقى شي

ويرجعون البنات لازم تقنع رغد باي وسيله قربت منها

رفعت رغد راسها :حنان ايش بيسير معقوله انا استسلم
بسهوله تدرين بفشلهم عند الناس بقول لشيخ مو موافقه وخلي واحد فيهم يقدر يسوي لي شي هذي اخر فكره بسويها


ناظرتها حنان بهدوء هذا اللي كنت خايفه منه حنان بنبرة هدوء :مايسير يارغد


قطعتها رغد بقهر :بتسيرين معهم على اختك ياحنان
مسكت يدها وبهدوء وهي اطالع عيونها : مو كذا سمعيني زين اللي بينك وبين عبد العزيز اعتبريها حرب
بدايتها انتي فزتي لمن قدرتي اطلعينه من طوره وعصب وسوى كل هذا يعني انتي اللي انتصرتي بهالمعركه
عبد العزيز اللي مااحد قدر يكسر راسه ومااحد مثله طولت باله وصبره طلعتيه من طوره وذلحين اذا سويتي حركه ونقصتيه قدام الرجال انتي تنقصي نفسك قبله وبيكون هو المنتصر
انتي اللحين وافقي


قطعتها :أي حرب واي خرابيط وتبيني اوافق لاحبيبتي الحرب كلها انو مايتزوجني تبيني ارضخ له


حنان بهدوء :ومن قال انه تزوجك ملكه بس اعتبريها مرحله وبتعدي شوفي كوني عاديه وطبيعيه وكذا انتي
بتكونين فايزه


رغد بعصبيه :حنان هذا كلام مايدخل العقل احنا بالحياه مو لعبه والزواج مو لعبه وحرب فيها الخسران والكاسب وهالزواج ماراح يتم رجعت تمددت عالسرير وحنان جالسه مو عارفه كيف تتصرف حاولت تجاريها بس شكل كلامها مو قد







نزلو البنات من السياره
هدى بقهر :اخر زمن اجهز لزواج رغيد


رون بابتسامه : يابنت لاتفكرين انه زواج رغد فكري انه ملكة عندنا نستانس فيه لاتفكري من العريس والعروس


مريم بقهر : ليت عندي نص برودك بس انقلعي عني دفتها ودخلت البيت


ضحكة رون :ههههههههه مشكله الناس اللي ياخذون الدنيا بنكد


هدى بضحكة استهزاء : ومشكله الناس اللي يعيشو الحياه بدلاخه ودخلت جوى


صرخت رون :هي مااسمها دلاخه اسمها وناسه

دانيه بدلع :يلا بنات نروح نلبس ونجهز مابقى شي



مشت بخطوات قلقه وهي مو عارفه كيف ردت فعل رغد وقفت عند الباب فتره لقانه وخايفه من ردت فعلها مسكت الفستان بيدها بقوى طقت البا ب ودخلت


رغد اول ماشفات الفستان فزت واقفه تبي تصرخ مسكتها حنان :الله يخليك علشان خطري

رمت هند الفستان وراحت تجري لرغد وهي تبكي
مسكت يدها تبوسها الله يخليك لاتفشلينا عند الناس الله يخليك


ناظرتها رغد باستغراب وناظرت حنان اللي بدورها عيونها ملينها الم وحزن :طلبتك يابنت امي وابوي الله يخليك وافقي مافينا عالفضايح والله وبسماه لودريت باللي يسير قبل مايعزم عبد العزيز ويحطنا امام الامر الواقع كان مارضيت


هند وهي جالسه تبكي :تدرين ان ابوي معه القلب ولو سار شي يمكن يروح فيها الله يخليك عدي الليله على خير


سكتت رغد وجلست عالسرير وهي تناظر الترجي والحزن بعيون اختها والدموع بعيون عمتها هند







تركي بهدوء :عرفت تلعبها صح

تنهد عبد العزيز :حسيت اني تسرعت

وقف تركي قدامه وبصوت هامس بس قوي : ترها بنت عمي ولو ضريتها ياعبد العزيز انا اللي بوقف بوجهك حتى لوكنت غالي فهمتني
وراح عنه

وقف عبد العزيز يناظر بظهر تركي اللي راح يسلم عالرجال

فهمتك ياتركي مو انا اللي اطيح بنت عمي من عيون

الناس بس هي طلعتني من طوري طول عمري احسب

لخطوتي الف حساب بس هي خلتني اتهور يالليل

الشقى معك يابنت عمي والله اني حاط يدي على قلبي

لاتفشلنا عند الناس ماعندها احترام الله يستر بس

مشى ووقف عند الرجال وجنبه عمه ناصر وابوراكان كل

واحد فيهم قلقان وخايف من ردت فعل رغد وانها ماراح

تسكت





رون وهي تعدل الروج وتضغط بشفايفها :شو رايك دندونه

كانت لابسه فستان قصير لونه فوشي وشعرها مجعد

ومستشوره القصه منقدام كان شكلها رائع وناعم
ويميزها عيونها الواسعه البنيه تشبه اخوها عبد العزيز

دانيه بدلع :وااااااااي تهبلين لفت وانا ايش رايك فيني

لابسه فستان بنفسجي لين فوق الركبه ومن فوق مقفل

وربع كم ومنقدام شرايط نازله وشعرها كان مقصوص ايمو قصير كان شكلها مره خطير وستيل

هدى بابتسامه :اكيد تهبلين دامك

قطعتها رون وموني :دامك اخت الحبيب

ضحكو البنات
ابتسمت هدى بغرور وهي تلف :حلو حافظين الدرس

طلعت من الغرفه
كانت لابسه فستان اصفر خطير على جسمها وشعرها كيرلي لونه عسلي ولابسه عدسات زيتيه وعيونها مكحله بمسكره
مع الشامه اللي على خدها كانت خطيره


دخلت غرفة ساره وشافت مريم ومها يلبسون :وين ساره
مها بقهر :الله يحرق قلب رغد مثل ماحرقة قلبها

مريم بقهر وهي تعدل فستانها الاسود :كان فيك خير ادعي على اخوك

هدى بصدمه :مريم


مريم نزلت راسها وبصوت مخنوق :اعذرني من حرقتي على اختي شفتي حالتها ساره لسكتت اعرفي انها محروقه من داخل كم لها بالحمام كل هذا شور والله قلبي حارقني


قربت منها مها وهي تضم اكتافها : حتى حنا والله قلوبنا محروقه بس ايش بيدنا نسوي


داخل الحمام تبكي بقهر والم وحرقه اه ياقلبي من الغيره بيذبحني بتشاركني فيك وحده يالغالي


احترق قلبي يوم غيري سارت له حليله
وانا كنت له زوجه عزيزه
ياعذاب قلبي يوم عيني تشوفه
مع غيري مأخذه مكاني بين ايدينه
ياحرقة جوفي ودموع عيني غزيره
ضاق الصدر والدنيا ماعادت وسيعه
اه من طعون الغيره غزيره
بكت بقهر وبحرقة قلب احبك ومااقدر اعيش بدونك ليش حبي ماشفع لك وماتزوجت غيري ادري انه من جدي ضربت الجدار بقهر تفرغ عصبيتها وهي تبكي ليتني ماوافقت يتزوج اه ياقلبي ياربي ثبتني بكت بشهقات وهي مو قادره تمسك نفسها






 


رد مع اقتباس
قديم 12-09-2010, 09:09 AM   #5
иớỖớя aŁ•đиŷa


الصورة الرمزية иớỖớя aŁ•đиŷa
иớỖớя aŁ•đиŷa غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11259
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 10-08-2013 (08:28 AM)
 المشاركات : 6,344 [ + ]
 التقييم :  330
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي




حست بخنقه فضيعه وقفت ولبست ملابسها وطلعت من الحمام كانو البنات واقفات قدامها جرت عليها مريم وسندتها ماقدرت ساره الاتنهار من البكي :بيروح مني يامريم بيتزوج غيري بتشاركني فيه عبد العزيز مابيسير
لي وحدي نار تحرق بصدري ناريناس تحرقني
ضمتها مريم وهي تبكي ماقدرت تسوي لها شي ومافيه كلمه تواسيها
مها حبست دمعه بعيونها وهدى ماقدرت تتحمل منظر ساره وهي منهاره زاد الكره بقلبها لرغد وحست بالقهر من عبد العزيز



وقفت بهدوء ولبست عبايتها مسكت جوالها وبصوت هادي :انتظرك ورى المزرعه

والله مااسكت لكم موتي هو زواجي منه ولايحلم

استسلم طلعت بعد مااخذت شنطه صغيره كان الكل برى

مافيه احد بالبيت سمعت صوت الاغاني والدق برى

ابتسمت باستهزاء دورو لكم عروس بدالي طلعت من

الباب الخلفي كانو الشغلات يناظرو فيها باستغراب

وماعرفوها لانها مغطيه طلعت بسرعه وهي تجري

بالمزرعه واطالع وراها الانوار شافت نور السياره رفعت

جوالها ودقت وبصوت هادي :طفي النور مرتين وشغله

قفلت الجوال لين شافت نور السياره يطفي مرتين

ويشتغل مشت بسرعه وركبت السياره وتنهدت براحه لفت له بسرعه وصرخت :اسرع بسرعه
حرك المفتاح وشغل السياره ومشى لف عليها فجاءه :وحنان كيف تخلينها


رغد بهدوء وهي اطالع الطلام برى :لاتخاف عليها مايقدرون يسون لها شي ابوي وجدي الى الان شايلن ذنبها بعد طلاقها


ضرب يده بالطاره بقوى :اه لوبيدي ماكان اخذك ابوك ولاعشتو عندهم بس هذا الشرع


سكتت رغد وعم الهدوء عالمكان فجاءه اتذكرت شي
:جدي مطلق درى

ضحك بصوت عالي :ابوي هو صاحب الفكره قال جيبها وخلي واحد يقرب تدرين مايقدر احد يقرب من الشيخ مطلق

ابتسمت بنصر :تدري يانواف نفسي اشوف وجيهم لدرو

عقد حواجبه :حتى بعد ماساعدتك مافيه خالي نواف

رغد بابتسامه :اقول بس تحلم بتظل دائما نواف حتى لو شيبت وسار عندك عيال وضحكة ههههههه

سوى حاله معصبه وهو يلف :طيب اجل برجعك لهم اصطفلي معهم

ناظرت فيه برعب :فدية خالي نواف
ضحك وهو يرجع الطاره :ههههههههههه ايه كذا حريم مايجون الا بالعين الحمرا
ضحكة رغد






نزلت تجري بخوف قابلتها ام محمد :ايش ساير

هند بخوف :مصيبه رغد مو موجوده وشنطتها وجوالها مقفل


ام محمد بصدمه :شتقولين هالبنت بتفضحنا يافضيحتنا بين الناس


صرخت هند :بدل ماتندبي قولي لاابوي و اخواني
دخلت حنان بوجه حزين وشافت عماتها محتاسات وعمتها

منيره تلف تكلم بالجوال :ايش ساير

هند :مصيبه رغد مو موجوده

حنان بخوف :وين راحت ياويل حالي اختي
طلعت جري فوق مالقت أي شي نكتت الدنيا دورت جوالها ومسكته بس لقته مفتوح عالرسايل

(لاتخافي انا هربت مع خالي نواف وبكون بحماية جدي مطلق واللي فيه خير يوصلي)
ماتدري تفرح او تحزن او تزعل تنهدت مشتته تماما

السالفه اكيد ماراح تعدي ورغد فتحت باب ماراح يتسكر

بسهوله وحطت راسها براس عبد العزيز وهو مو هين




عند الرجال انقلب وجهه اسود لمن درى بالسالفه :كيف ومين قالك

تركي وهو يمسح وجهه :امي قالت شنسوي بهالعالم

عبد العزيز بقهر :قسم بالله مااعديها لها بنت ابوها تحسب انها بطيح راسي ماجبتها امها اللي تذل عبد العزيز نادي العيال ودورو بكل قطعه بالمزرعه مستحيل تبعد


راح تركي ووقف عبد العزيز ثابت كيف ارقعها الله يسود وجهك يابنت عمي مثل مابليتينا والله لاااربيك ان كنت مصره مره عالهالملكه كنت بادبك واخليك لكن اللحين لعيفك حياتك ماعرفتي عبد العزيز زين




بعد ساعه
سعد وهو يتنفس :مالقينا اثر
سكت الشباب وابو ركان والجد كلهم ساكتين كيف يطلعو من هالفضيحه تكلم الجد وهو يثبت عصايته ويناظر بالشباب :واحد منكم يملك اليوم


كلهم شهقو وناظرو بعض
تكلم ماجد :انا ياجدي ابي ارجع زوجتي


ناظره ابو ركان بيتكلم بس قطعه ابوه وهو يمد يده قدام ابو راكان :اليوم ملكة ماجد وتركي لخبط بالموضوع فاهمين ناظر باابو راكان مالك حق تتكلم لو مربي بنتك ماسار اللي سار


سكت ماجد ودخلو الجد وابو ركان بهدوء
سعد بقهر :تاخذها تكمل عليها

ماجد بعصبيه :سعد

لف فهد وجهه بقهر :هالمره كلنا بنوقف بوجهك وبتسير عقولنا حجر لو حاولت اطلق وراح

وراح سعد وراها نزل ماجد راسه حس بيد على كتفه لف وشاف تركي :لاتشيل بخاطرك ترها بنت عمنا واللي يسير لها كانه سار لنا يعني بحسبت اختهم وماعتبوك الا خوف منك


ابتسم ماجد بغصب :بحاول اعوضها عن كل شي





ناظرت بعماتها وصيته بصمت ماهي قادره تعبر الكلام

اللي قالوه مستحيل مشاعرها تلاشت ماتحس بشي

الصدمه شلت تفكيرها حتى صوتها مو قادر يطلع كيف

بهالسهوله يرجع وبساطه لازم اوافق والحجه غلطت

اختي ناظرت فيهم بصمت شفت نظرات ام ماجد الحاقده

وكان الوضع مو عاجبها حست بالقهر ماتبي بعد صمت قربت منها هند
: ولاتخافي ماجد تغير وبيعزك ويرزك

ناظرتها بصدمه قربت هند منها وهي تبتسم :استهدي بالله واكيد ماراح ترفضين

قلبها يبيه وعقلها وذكرياتها الاليمه ترفضه دائما عقلها اقوى من قلبها :مو موافقه

عصبت ام ماجد :تحمدين ربك اللي رجع لك وانتي مطلقه


لاول مره يطلع صوت حنان بعصبيه وقهر:مطلقه من مين من ولدك الصايع اللي مايعرف ايش يعني مسؤليه
العيب منه ولابعد الله يستر ايش مسوي هناك وراجع لنا بولد وتبيني اوافق عليه معصي
وطلعت وتركتهم البنات مااحد حاس بشي ويرقصون
مع ان وناستهم ناقصه

حنان طلعت فوق سمعت طق عالباب وكان جدها داخل
وقفته له تحبه وتحترمه عكس رغد اللي ماتهتم له ابدا
قرب وهي سندته جلس جنبها عالسرير :طلبتك يابنتي لاتفشلينا عند العرب ترضين السمعه السيئه علي


نزلت دموعها وبصوت مخونق : انا موافقه بس مو ماجد طلبتك ياجدي مو ماجد اصحح غلطتها بس مو ماجد انت شفت كيف هاني وخلى الكل يتكلم علي ترضاها لي


تنهد الجد وبصوت هادي :وتركي

حنان بين دموعها :ياجدي حنا بمزاد

الجد نزل راسه بالم :اختك خلت فيها راي والله اني مانفسي اسويها بس مابليد حيله

بكت بشهقه :ولانها اختي انا اخذ ذنبها

ربت الجد على كتفها :لا والله يابنتي بس ماجد هو اللي قال انا ابغى بنت عمي ارجعها ولو واحد غيره طلب أي واحده بتتزوج ماترضون جدكم ينزل مقداره قدام العرب ويقولون بنت ولده طلعت من شوره لمن نكتب الناس يحسبو انهم مغلطين وبعدين تركي لمن عزم قال ملكه عندنا ماحدد وهذا اللي فادنا اكثر انا تعنيت وطلعت لك وانا عارف انك ماتخيبين رجاي

تنهدت حنان بالم وبغصه وصوت باكي مخنوق :انا موافقه بس مو ماجد
ربت الجد على كتفها ونزل


ماجد بصدمه :وشو مستحيل اوافقك

الجد بحزم :ادخل ياتركي مافيه وقت

ناظره تركي بدون استيعاب :شتقول ياجدي ماابغى اتزوج

الجد بوهن وهو يسند على فهد :يرضيك اللي يسيرواانا عطيتها كلمه

ماجد بنفعال :أي كلمه وخرابيط انا ابيها شتقول ياجدي

الجد بحزم :تركي ادخل وانت اذا ماتبغى باللي مايحفظك نسيت ايش سويت فيها

سكت تركي ودخل عدى جده يحس انه بكابوس طول عمره رافض الزواج

وبالاخير يتزوج بهالطريقه الغريبه كان يتكلم بدون احساس وقع بالدفتر

ويده ترجف مو مصدق كانه بحلم وبيقوم معقوله يتزوج وحده مايعرف

عنها أي شي الا انها بنت عمه حتى عمره ماشافها لانها دائما متنقبه مومثل

اخواتها وبنات عمه والامر من كذا ناظر ماجد بالم ياخذ وحده ولد عمه

يبغاه ويتمنها الله لا يعطيك عافيه يارغد كانك دمرتي حياتنا





دخلت القصر بابتسامه فرحه وراحه ياه سنتين مادخلته شافت نواف يمشي قدامها ابتسمت له وبهدوء :بطلع غرفة امي
ابتسم نواف بتفهم :خذي راحتك


طلعت وهي حافظه كل مكان في هالبيت مع ان لها مده تركته مرت عالصاله وقفت فيها فتره وهي تتذكر قبل سنتين
طلعي برى البيت هذا مااشوفك هنا تعصيني يابنتي

رغد بثبات :سامحني ياجدي ولو ماابي رضاك ماجيت انا اعشق التمريض وماراح اتنازل عن حلمي لمجرد عادة وتقاليد سخيفه

صرخ الجد مطلق :شكلي ماعرفت اربيك زين وجدك صادق
شتبين الناس تقول حفيدة الشيخ مطلق ممرضه

لفت رغد وباصرار :ماراح اتخلى عن حلمي لو الكل وقف بوجهي ولو امي موجوده كان وقفت معي بس انا اقدر اخذ حقي بيدي


تنهدت بالم هذا اخر مشهد تذكره لها في بيت جدها حتى في العيد حنان تيجي تعيد وهي جالسه ولاتقدر تيجي تركت الصاله ومشت لفوق مشت بالممرات وهي تشوف صورة امها بكل مكان كانت تمشي هنا كانت تضحك هنا كانت تبتسم


فتحت باب الغرفه ودموعها تنساب على خدها بهدوء قربت من السرير وجلست عليه استنشقت هواء الغرفه وكانها تشم ريحة امها ضمت نفسها وميلت على سرير وبدت بنوبت بكاء قويه




رون بحزن وهي تناظر حنان جالسه عالكرسي بصمت :حرام شوفي كيف حالها

دانيه بفرحه :انا مستانسه مره

ناظرتها رون بقهر :تتشمتي

دانيه باستغراب :لاياغبيه بس قصدي انو ربي رزق تركي بوحده مثل حنان بطيبت قلبها وحنانها نزلت راسها يمكن تعوضه عن الماضي

تنهدت رون :الله يعينها اخذت ماجد وشافت العذاب معه لانه مشغول بحلمه ودراسته واللحين بتذوق العذاب الاكبر مع واحد عايش بقوقعت الماضي مع شبح ماله وجود

دانيه بحزن :رون خلاص

رون تغير الموضوع وهي تتامل بحنان :تدرين حنان سلبيه عكس رغد
دانيه :قولي انها طيبه عكس اختها القويه اللي تركت كل شي وراها من دون ماتفكر بالعواقب وحنان ماحبت تزعل جدي وابوها وتحطهم بموقف صعب وهذي طيبة قلب مو سلبيه


ضحكة رون بتريقه :حبيبتي هالزمن الطيبه ماتنفع وتعتبر سلبيه لو انها مو طيبه ومارضت حتى لمن جدي طلع لها كان احسن لها بس هالزمن الطيبه الزايده هبال

وقفت بينهم بدلع :شتسون

رون بابتسامه :وين كنتي

موني بارتباك :هنا قريب ناظرت قدامها بروح اشوف امي
وراحت

دانيه لفت تناظر بموني :فيها شي مو طبيعي
هزت رون اكتوفها :ماادري



صرخ بقهر وهي يضم راسه بيدينه :ليش كذا ياعالم احبها والله ابغاها ليش جدي مو راضي يفهم

فهد بهدوء وهو ينفخ دخان :شي طبيعي تتوقع بعد اللي سويته ترضى ترجع لك تكون غلطان وحده طلقتها فجاءه وخليتها ترجع بيتهم وقت الفجر لمجرد انك بتسافر بدون سبب مقنع من غير العذاب اللي اتوقع شافته معك ليش هي لعبه بيدينك

قام معصب ومسك ياقة ثوب فهد وبعصبيه :انت جاي تذبحني ولاتخفف عني

دفه فهد وهويعدل ثوبه وبانفعال :انا بوضح لك الحقيقه اللي مو راضي تفهمها البنت كانت بين يدينك انت اللي تركتها واتحمل ماجاك وبعدين لاتجيب طاريها ان كنت رجال ترها زوجة ولد عمتك فاهم

راح وتركه انهد ماجد عالارض وهو يحس بالم ليش الان بس حسيت اني
ابيها ليش تركتها لازم ماافكر فيها فهد صادق هي الان زوجة ولد عمتي



حلم او كابوس واقفه بدون مشاعر بكل هدوء تنتظر زوجها ابتسمت

بسخريه أي زوج في كل مره تتزوج ماعاشت لحظة سعاده وحده

ليش احكم على هالزواج بالفشل قبل يبدا ناظرت بعمتها ام محمد شافت

الفرحه بعيونها عكس ام ماجد اول كانت تشوف القهر والحزن على ولدها

معقوله عمتي مستانسه اني بكون كنتها وزوجت ولدها ناظرت قدام

بابتسامه باهته تنتظر ظهور تركي اللي ماتعرف عنه غير اسمه وانه ولد
عمتها
العقيد في المظلات صاحب الشخصيه الغامضه

دخل بهيبه ووجه جامد من أي تعبير مشى بخطوات هاديه عكس البراكين

اللي داخله تمنى يرفع راسه ويشوفها يشوف ابتسامتها عيونها البنيه الغامقه


يتمنى ان الزمن رجع وهذي حبيبته مو حنان طليقة ولد خاله

حس انه قرب مكانها يسمع الزغاريت وشاف طرف فستانها رفع راسه

وتلاقت عيونه بعيونها لاول مره يهتز من داخله من راحت حبيبته لااول

مره يحس شي بداخله يتحرك نعومتها نظرت الحزن بعيونها منظرها ياسر

عيونها العسليه الناعسه والحزن حس بنجذاب غريب رغم شحوب وجهها

الا ان جمالها ونعومتها مازالت موجوده

ناظرته لمن قرب منها وباس جبينها حست بالبرود رغم حرارت يده لفة

وجهها وسارت تناظر بفرحة عمتهااااا وشافت فرحت دانيه غصب عنها

ابتسمت تحب تفرح لشافت الناس مبسوطه حتى لوكان الحزن ملتهمها

عيونه مازالت مثبته عليها ولمن ابتسمت حس براحه غريبه غصب عنه

انتقلت الابتسامه لشفايفه

اليوم فرحتها ماتوصف حست بدمعه بتخونها لااول مره بقولك الله يعطيك
العافيه يارغد انا اعرف ان حنان هي اللي راح تقدر ترجع الفرحه لقلب
وليدي ناظرت بتركي ونظراته لحنان اللي باين فيهم الاعجاب ابتسمت
وهي تدعي من كل قلبها يارب وفقهم واجمعهم على خير


مريم بقهر :والله عليهن حظ يفلق الحجر هذ يك كانت بتتزوج عبد العزيز وهذي اخذت احسن اثنين ماجد وتركي

ضحكة مها بهدوء :تحسدين الفقير على موتت الجمعه

ساره بهدوء :على كثر مو مستانسه ان رغد راحت على كثر الهم اللي بقلبي

مها ناظرتها باستغراب :أي هم انتي خلاص انفكيتي منها

ساره بسخريه :قولي ربي بلاني فيها اكثر اول كان بيتزوجها وبيضل بينهم معارك بس الان بتضل شغله الشاغل لين يقدر ياخذها كانك يامها ماتعرفين اخوك لحط شي براسه لازم يجيبه بيضل طول الوقت يفكر كيف يقدر يجيبها غصب عنها وبتضل محتله افكاره حتى لو كان بالشر بس بتظل دائما بافكاره والغيره تاكل قلبي


مها بهدوء :هونيها وهي تهون يالغاليه



دانيه واقفه جنب تركي وبفرحه :مبروك يالغالي الف مبروك والله فرحت لك ولفت على حنان وانتي حنونه الف مبروك يامرت اخوي مااحد مثل
فرحتي اليوم

ابتسم تركي وابتسمت حنان وبكل طيبه :الله يبارك فيك ياقلبي

وقف تركي ولف على حنان :مشينا

حست بتوتر ووقفت معه بخوف قربت العمه :وين رايحين
ابتسم تركي لامه بحب :ايه يالغاليه بنروح لنا فندق

ابتسمت امه براحه وهي تشوف راحت ولدها وحنان ناظرته باستغراب

وكان الوضع طبيعي ومبين الراحه بعيونه ونبرة صوته معقوله راضي

بالوضع انتفضت وهي تشوفه مره قريب من وجهه وبابتسامه جذابه :مشينا يالغلا

حست بشي غريب اول مره تحس به ابتسمت بخجل :يلا

مشت معه واستغربت لمن مسك يدها ومشى معها شافت هند منزله ملابسها

وعبايتها ابتسمت بسخريه جايه تتمشى هنا وهي مطلقه رجعت وهي متزوجه
ركبو السياره هي وهو والصمت بينهم




وقفت تغسل وجهها طلعت من الحمام طلعت من الشنطه المنشفه ونشفت وجهه سمعت طق عالباب بهدوء :ادخل

دخلت بالينوفورم العنابي الطويل والشيب ببعض غصل شعرها وبلهجه مصريه :الشيخ مطلق عاوزك دلوئتي بالمكتب

تنهدت رغد وبثبات :قولي نازله

ياربي قدامي مشوار اكبر وجدي ماراح يسكت ادري انه ساعدني بس

بالمقابل بيطلب كثير بس انا خلاص رجعت لقوتي وبدمر أي احد يجبرني

على شي ماابيه حتى لوكنت انت ياجدي مطلق طلعت من الغرفه ومشت
وهي تحاول تقوي بنفسها دخلت الاصنصير وهي تاخذ نفس قوي للمواجهه

فتح الباب وطلعت مشت الين المكتب حست برهبه بداخلها اشتاقت له كثير

دقت الباب بهدوء اتذكرت زمان مااحد كان يتجرئ يدق باب جدها بقوى

غيرها ماتدري ليش حست بالحنين دقت الباب بكل قوه وساتر تتفنن بالدق

انفتح الباب بقوى حست برجفه وبلعت ريقه هيبة جدها تخوف حاولت تبستم

بخوف ناظرها بحنين بنت الغاليه شبه امها كثير قوت شخصيتها اللي

براسها تسويه ابتسم لحفيدته الغاليه تششجعت لمن شافت ابتسامته

وقربت منه باست راسه :كيفك ياجدي

دخل بدون ولا كلمه وجلس على كرسي المكتب عرفت ان سكوته وراه مصيبه جلست عالكنبه وهي تضغط بيدها مستعده لااي شي ممكن يقوله او يسويه

الجد مطلق بصوت قوي غليظ :سمعيني يابنت حصه انا جبتك هنا لسبب واحد انك بنت الغاليه رغم كل اللي سار ماارضى لبنت بنتي بالمذله
بس بما نه سار اللي سار لي شرط بوجودك هنا

ناظرته رغد بترقب :طول ماانتي ببيتي ماتروحين المستشفى وتنسين وظيفتك وانا بوقف معك واحميك من الكل

وقفت رغد وهي تصرخ :انا ماسويت كل هذا الا لجل وظيفتي وانت اتقول اتركها باي قانون ماراح اتركها لوانام بالشارع

ضرب بيده بقوى عطاولة المكتب وبحزم :رغد
سكتت ونزلت راسها بالارض

سمعيني زين هذي شروطي وغصب ترضين فيها
قبضت يدها بقوى وطلعت من المكتب وهي مقهوره شافت نواف واقف مسافه قربت منه وبقهر: شفت ايش يبي مني يرضيك اللي يسونه هو منجهه وجدي من جهه لاحبيبي ماراح اتنازل عن وظيفتي لو يقبروني عند باب بيتنا

طلعت بسرعه صرخ نواف :رغد رغد

الله يهديك يارغد وابوي بعد الله يهديه وقتها يعني سمع صوت جواله
شاف الشاشه رد بابتسامه :هلا وغلا ايش الاخبار عندك

ردت بصوت هادي وناعم : الاخبار ماتبشر

اختفت ابتسامته وبقلق :خير

بصوت خفيف :حبيبي نواف اللي سار انو حنان ملكت عتركي واخذها ورجعو

صرخ بصدمه :شتقولين وين عايشين احنا هذولي مجانين بكيفهم السالفه العتب علينا اللي خلينا لهم الامر ماتدخلنا لكن هين مااكون نواف اذا ماربيتهم

صرخت تقطع كلامه :نواف حاسب على كلامك وحنا مربين قبل مانعرفك
قفلت الجوال بوجهه

تنرفز اوه هذي وقتها اوف مشى لمكتب ابوه ودق الباب لازم نشوف حل لهالمصيبه اول بعدين مصيري ارضيها اوف
دخل المكتب بعد ماسمع ابوه يأذن له

نواف بهدوء :عرفت ايش سار لحنان

الجد بهدوء وهو يقوم :بنتهم وهم احرار ومااحد غصبها

نواف بقهر: وبكل بساطه انت راضي

مطلق وقف قدام ولده :لاتخاف عليها تركي رجال من ظهر رجال والكل يعرفه وترى هي اتصلت فيني قبل كل شي وحتى جدها اتصل وقلت له ان رغد عندنا

نواف بعصبيه :انت شتقول تسويه رغد واطيح فيها هالمسكينه انت كيف سكت عالسالفه هذا ماجد ولد عمها وتركها

مطلق ينهي الكلام :نواف انتهى الموضوع خلاص

طلع من المكتب نواف يحس الدنيا تلف كيف كل هالاشياء تسير كذا

الله يرحمك ياحصه لواانك عايشه ماسار ببناتك كذا مسح على راسه وجلس

عكنبة المكتب ومدد رجوله عالطاوله ابوي لو ماانت ماسك يدي كان من زمان عرفت اردعهم كلهم اتذكر وقت زواج حنان

نواف بعصبيه :شتقول يبه ترها بنتنا مثل ماهي بنتهم

مطلق بعصبيه : اصغر عيالك تصرخ علي قلت لك هي بنتهم ومالك دخل من اليوم ورايح لاتدخل بحياتهن هم اهلهم وانت خالهم وبس فاهم

تنهد نواف بقهر لوبيده ينتقم منهم كلهم ضحك بسخريه لمن بدى ينتقم انقلب

كل شي فوق راسه بس لمن عرف ايش سوت اخته حس انه ظلمها بس

ماقدر ينسحب من حياتها تذكر موني قفلت الجوال بوجهه اتذكر بداية
الحكايه

ابتسم بخبث:قلت لك ياهناء لوجبتي راسها وخلتيها تكلمني لك عشر الاف ريال

هناء :تامر امر بس البنت ثقيله سار لي اكثر من سنه الحق وراها

نواف وهو يسحب من السيجاره :سمعيني زين تكلمني تاخذين المبلغ

هناء بقهر:نواف قلت لك البنت صعبه شوف غيرها

نواف بهدوء وهو يوقف :قلت لك اماني سالم الذيب وغيرها لا



طول الطريق الصمت هو صاحب الموقف مااحد فيهم نطق قطع هالصمت

صوت جوال حنان تنهدت عرفت انه رغد ردت بهدوء:هلا

رغد بنفعال :لحقيني ياحنان مالي غيرك

انتهى البارت






 


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اخطيت, بذل, رواية, هالراس, نويت, كانك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




تصميم دكتور ويب سايت



الساعة الآن 04:40 PM.


أرشفة فيصل

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في منتديات مياسة الزين بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ منتديات مياسة الزين بل تمثل وجهة نظر كاتبها.
العاب بنات العاب فلاش شات صوتي نص منتديات منتديات
الغرور تعارف بلاك بيري العاب تلبيس العاب فلاش تعارف بلاك بيري العاب
رمزيات بلاك بيري العاب العاب بنات العاب فلاش اطفال رمزيات واتس اب
شات صوتي ستار اكاديمي 9
دردشة صوتية تعارف بلاك بيري منتديات العاب